لبنان: الشيوعي احتفل بعيد المعلم في بلدة علي النهري

لبنان:

أقامت منظمة علي النهري في الحزب الشيوعي اللبناني حفلاً تكريماً لمعلمي البلدة حضره عدد من الأساتذة الحاليين والمتقاعدين.

وألقى الأستاذ وليم العوطه كلمة في بداية الحفل استهلها بالوقوف دقيقة صمت عن روح الأساتذة علي حسن مهدي، وفريز أسعد المذبوح. قائلا: “نلتقي هذا المساء. لنؤكد نحن شيوعيو علي النهري ولبنان، عمق محبتنا وعلى ثبات وفائنا لكم. أنتم من ناضل ويناضل بضمير حي وفكر ثابت ورسالة ملتزمة من أجل محاربة الجهل والتخلف، من أجل مدرسة وطنية جامعة ومن أجل إنسانية خلاقة تخلص الطالب ومجتمعنا من براثن العصبية والغوغائية والاستسلام”.

وأكد العوطه، على انحياز الشيوعيون الدائم الى مطالب المعلمين المشروعة وثبات الالتزام بما أوصونا به لنحيا في وطن حر وشعب سعيد.

بعد ذلك ألقى الشاعر سليمان جمعة قصيد بعنوان: لروحي السلام.

بدوره ألقى مدير ثانوية على النهري، الأستاذ علي رفعت مهدي، كلمة، شكر فيها القائمين على الدعوة، متحدثا عن نضالات البلدة من تأسيس دولة لبنان الى اليوم، مؤكداً على متابعة النضال من أجل نيل الحقوق الكاملة لأساتذة التعليم الثانوي، كما اسف من بعض وسائل الإعلام لنعتها المعلمين المطالبين بأبسط حقوقهم المحقة بـ”قطاع الطرق” خلال الاعتصامات.

وفي الختام شكر سكرتير منظمة علي النهري في الحزب الشيوعي اللبناني، إبراهيم سنديان، كل الذين لبوا الدعوة أو اعتذروا، مؤكداً على متابعة مثل هذا النشاط لما يمثله المعلم من قيمة ثقافية واجتماعية في البلدة والخارج.

وتحتفل لبنان في الثامن من مارس/آذار من كل عام بـ “عيد المعلم” تكريما للمعلمين.

 

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons