صدور العدد “115” من “نداء الوطن” لسان حال حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

الأردن:

صدر مساء الإثنين 6 مارس/آذار الجاري، العدد 115 من جريدة “نداء الوطن” لسان حال حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني،

وتتابعون في هذا العدد:

نداء الوطن تفتح ملف التخاصية في الأردن

** لم تحقق تقليصاً للمديونية أو زيادة لعائدات الخزينة، و”التقييم” كشفت فساداً في إجراءاتها

** الخصخصة: بيع لمقدرات الوطن في غياب الشفافية والشعب يدفع ثمن “الفشل الحكومي”

**ملف الفوسفات يكشف عدم جدية الحكومات المتعاقبة في مواجهة الفساد

الدكتور وليد عبد الحي المختص بالدراسات المستقبلية لـ نداء الوطن:

– أخشى من انتقال الصراع إلى المغرب العربي تقف أصابع صهيونية خلفها

– أحذّر من نكبة فلسطينية ثالثة، وحل صهيوني للقضية الفلسطينية على حساب دول الجوار

تحقيقات وتقارير إخبارية:

رفع اسعار الفائدة في الأردن لماذا؟

سياسيون وخبراء يحذرون من تغول المجالس التنفيذية على صلاحيات البلديات المنتخبة

عودة حل الدولة الواحدة للتداول في ظل الانقسام الفلسطيني وتواطؤ عربي غير مسبوق

بعد احتلال الأتراك لمدينة الباب وحديث ترامب عن مناطق آمنة، الشمال السوري مجدداً بؤرة للصراع بين المحاور والتجاذبات الدولية

“موضة التكفير” تغزو نقابة الفنانين الأردنيين

“البلقاء التطبيقية” تدفع المواطنين للتسجيل في الكليات الخاصة، وذبحتونا تصعد في مواجهتها

ضيف العدد الأستاذة تهاني الشخشير رئيسة اتحاد المرأة تكتب لـ نداء الوطن: يوم المرأة .. والنضال اليومي من أجل المرأة والمجتمع

نداؤنا: لماذا على حكومة الملقي أن ترحل؟!

وكتب في هذا العدد:

محفوظ جابر: سلام نتنياهو!!

عبدالمجيد الخندقجي: جنون الأسعار إلى متى؟!

حاتم استانبولي: متطلبات حكومة الإنقاذ الوطني

إبراهيم العبسي: حكومة إنقاذ وطني.. أكبر من مجرد شعار

د. موسى العزب: اليمين الفرنسي في صعود .. هل يظفر برئاسة الجمهورية؟!

مي عابدين: القيادات الفلسطينية: مِن رفض قرار التقسيم إلى استجداء حل الدولتين

محمد فرج: نداءات المعارضة الخائبة

رامي ياسين: الطريق

د. إبراهيم علوش: بين القومية والأممية

إبراهيم منيب المومني: أمير المؤمنين

حسين ياسين: في رثاء سعدي البس

بورتريه: المهدي بن بركة: مسيرة مظفرة.. وفاجعة الرحيل

د. فاخر الدعاس: البوتاس .. مسجلة زمااان

لتحميل النسخة الإلكترونية إضغط على الرابط التالي:

نداء الوطن العدد 115

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons