زيارة روحاني المرتقبة الى موسكو تشهد توقيع 5 وثائق تعاون مشتركة بين البلدين

إيران:

أشار مساعد وزير الخارجية الإيراني لشؤون آسيا وأوقيانيا ابراهيم رحيم بور إلى زيارة الرئيس حسن روحاني المرتقبة الى موسكو، وكشف أن الزيارة ستشهد التوقيع على 5 وثائق تعاون مشتركة بين البلدين.

وقال إبراهيم رحيم‌ بور، في تصريح ادلى به للصحفيين، السبت 25 فبراير/شباط الجاري، على هامش مراسم تكريم ذكرى شهداء وزارة الخارجية، أن العمل جار حاليا للتمهيد لزيارة الرئيس روحاني المرتقبة الى موسكو.

واضاف، ان العمل جار حاليا للخروج بنتائج طيبة من الزيارة المرتقبة للرئيس روحاني وان محادثات تجري منذ فترة ويتم إعداد الوثائق المرتبطة بها.

وتابع: ان هذه الزيارة تتم في مرحلة تكتسب الأهمية للغاية حيث أن العلاقات مع روسيا في الذروة على صعيد التطورات الدولية والإقليمية والثنائية وفي المجالات الاقتصادية والسياسية.

وأشار إلى التطورات الجارية على صعيد المنطقة وعدّها بأنها تكتسب الأهمية لاسيما فيما يتعلق بتأثيرات الأوضاع في سوريا على العلاقات بين البلدين وتعاونهما في هذا الموضوع، معربا عن أمله بتمخض التعاون مع روسيا خلال العامين الأخيرين حول سوريا إلى نتائج طيبة.

ونوه إلى المساعي اليائسة التي تبذلها بعض البلدان والقوى في هذا المجال، معتبرا أن التعاون بين ايران وروسيا بدأت ثماره بالنضوج لذلك اتفق الجانبان على هذه الزيارة التي يتم الإعداد لكي تنجز بنجاح.

وأشار رحيم‌ بور إلى أن وثائق التعاون التي سيوقع عليها الرئيسان خلال زيارة روحاني، موضحا أن البلدين أجريا محادثات حول هذا الموضوع ويتم حاليا وضع اللمسات النهائية عليها حيث سيتم التوقيع على 5 وثائق في المجالات القنصلية والاقتصادية والثقافية والشؤون الثنائية الأخرى.

وفي سياق آخر نوه إلى الزيارة المرتقبة للرئيس الأذربيجاني إلهام علييف لطهران، مبينا ان هذه الزيارة ستنجز قريبا ولمدة يوم واحد وسيعلن عن موعدها لاحقا، كما أن وزارة الخارجية الإيرانية تعد الوثائق والمحاور المرتبطة بهذه الزيارة.

ووصف رحيم‌ بور العلاقات الراهنة بين ايران واذربيجان بأنها طيبة للغاية وفي ذروتها تقريبا منذ عامين ولحد الآن وبالامكان الارتقاء بها.

المصدر: فارس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons