الدكتور سعيد ذياب، الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

الوحدة الشعبية الأردني: البعض لا يريد رفع شعار رحيل الحكومة

الأردن:

قال الدكتور سعيد ذياب، الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، أن الحزب كان أول من بادر إلى رفع شعار رحيل الحكومة وتشكيل حكومة إنقاذ، وكذلك، أول من بادر إلى الدعوة للقاء لكل الحراكات الشبابية للتحرك الشعبي والخروج بمسيرة الجمعة.

وأشار ذياب في تصريح له، نشره عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، السبت 25 فبراير/شباط الجاري، أشار إلى أن “البعض لا يريد رفع شعار رحيل الحكومة. من أجل توحيد الصف قلنا لهم لنتوحد ويرفع كل طرف الشعار الذي يريده. خرجوا علينا بمكان المسيرة. يريدونها أن تكون فى النقابات. قلنا لهم المكان المناسب هو وسط البلد حيث الجماهير الأكثر تضررا من قرارات الحكومة وأن السير فى الشميساني ليس إلا صرخة في برية. اصروا على ذلك. لأنهم ببساطة يريدون فرض رأى ستثبت الأيام من هم أصحابه ومن يقف خلفه .قمنا بمسيرتنا وكانت من أنجح ما تكون حضورا ومن حيث الشعارات. هذا النجاح دفع البعض مرة أخرى للشتائم”.

وأضاف ذياب، “مهما ارتفع مستوى الصوت وتدني مستوى الشتائم سيبقى حزبنا حزب الوحدة الشعبية الحزب المبادر وصاحب المواقف الجذرية. ولن ينجح العاجزون في جرنا الى مربع عجزهم. للذين لا يعرفون”.

 

 

وأردف، “لن نعبأ لشتائمهم سيبقى هاجسنا دوما النضال الصادق والجاد من أجل الدفاع عن مصالح الجماهير الأردنية ومن أجل أردن وطني ديمقراطي ومن أجل تحرير فلسطين. هذا هو حزب الوحدة الشعبية. وبالتعاون مع كل الأصوات التقدمية”.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons