زعيم المعارضة التركية لأردوغان: خذ أبناءك أولاً واذهبوا سويا إلى الرقة

تركيا:

وجه زعيم المعارضة التركية كمال كيليتشدار أوغلو انتقادات حادة إلي الرئيس رجب طيب أردوغان وغيره من المسؤولين لتصريحه بالتوجه إلى الرقة معقل داعش في سوريا عقب تحرير مدينة الباب التي تدور فيها المعارك حاليا في إطار عملية درع الفرات التي تشارك فيها قوات تركيا مع فصائل من ”الجيش السوري الحر”.

وتطرق أوغلو في كلمته خلال اجتماع المجموعة البرلمانية لحزبه بالبرلمان، الثلاثاء 21 فبراير/شباط، إلى التصريحات حول مشاركة جنود أتراك في عملية الرقة، قائلا إن أبناء كبار المسؤولين والسادة في أنقرة لا يؤدون الخدمة العسكرية بينما يذهب أبناء الفقراء إلى الباب لمحاربة داعش.

وأضاف أوغلو أن أبناء الفقراء يحاربون الإرهابيين على قمم جبلية في درجة حرارة تبلغ 20 و35 تحت الصفر ويستشهدون، متسائلا عما يفعله السادة والزعماء السياسيون، ولماذا لاينال أبناؤهم نصيبا من هذه الشهادة.

وتساءل أوغلو عن سبب عدم إرسال السادة والزعماء أبناءهم إلى الباب قائلا: ”في ابن من تثق وترسله إلى الرقة؟ هل تثق في ابن الفقير؟ خذ أبناءك أولا واذهبوا سويا إلى الرقة”.

وأشار أوغلو إلى أن تركيا بها 6 ملايين عاطل عن العمل وأن عددهم تجاوز تعداد سكان الدنمارك والنرويج وتركمانستان، مشددا على أن البطالة تعني اليأس وهي مصدر الشرور لافتا إلى أن تركيا تضم شبابا أقوياء لكنهم عاطلون ويعتمدون بخجل على آبائهم في توفير قوت يومهم، موضحا أن هذا هو الحال الذي بلغته تركيا.

وقال أوغلو أن السياح لا يفدون إلى تركيا لعدم استشعارهم الأمن فيها، مشيرا إلى أن إقدام الدولة على اعتقال ممثل صحيفة ألمانية في تركيا لن يحفز السياح على القدوم.

وأكد أوغلو أن الدستور الجديد سيقر حكم الفرد الواحد ودعا إلى التصويت بـ”لا” على محتوى الاستفتاء الذي سيُعقد في السادس عشر من أبريل/نيسان المقبل، قائلا: “هل يمكن لرئيس نادي جلطة سراي أن يقوم بإدارة مباراة بين جلطة سراي وفنربهشه؟”

المصدر: زمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons