المغرب: حزب التقدم والاشتراكية يدين خطاب قوى اليمين المتطرف في أوروبا

المغرب:

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، اجتماعه الأسبوعي يوم الإثنين 20 فبراير/شباط، وخصصه بالأساس لتدارس مشروع خارطة الطريق لخطة “تجذر” للفترة الممتدة بين سنتي 2017-2021، وذلك وفق ما انتهت إليه لجنة التتبع التي شكلها المكتب السياسي في وقت سابق، والتي عقدت العديد من الاجتماعات، برئاسة الأمين العام للحزب، مستندة في ذلك إلى خلاصات ومخرجات الدورة الثامنة للجنة المركزية للحزب.

وقد عمل المكتب السياسي على مناقشة مشروع خارطة الطريق، والتي تهم، في مرحلة أولى، بلورة خطة “تجذر” على امتداد السنة الجارية 2017، حيث تشمل هذه الخطة، التي تعد مقاربة مجددة، خمس مداخل أساسية تتعلق باتخاذ المبادرات الكفيلة بتأكيد وإشعاع الهوية الاشتراكية اليسارية لحزب التقدم والاشتراكية، مع استحضار بُعد العدالة الاجتماعية والسعي إلى تحقيق تنمية مستدامة تراعي مستلزمات الحفاظ على البيئة، ثم ضرورة تكثيف العمل التواصلي الداخلي حول المقاربة النظرية ومستويات التنفيذ العملياتي لخطة “تجذر”، وذلك بما يمكن تنظيمات الحزب وعموم مناضلاته ومناضليه من تملك هذه المقاربة، وتقوية الشعور بالانتماء الحزبي إضافة إلى ضرورة التعريف بالموضوع لدى الرأي العام الوطني وعموم المواطنات والمواطنين قصد حشد التجاوب والتفاعل اللازم وضمان مشاركتهم الفعلية في المبادرات التي سيتخذها الحزب في إطار هذه الخطة.

كما وقف المكتب السياسي، حول باقي مداخل خارطة طريق خطة “تجذر”، ومنها المستويات المتصلة بتقوية حضور الحزب في ساحة الصراع الاجتماعي والسياسي عبر إعطاء الأولوية لمجموعة من الملفات ذات التأثير المباشر على المعيش اليومي لفئات واسعة من جماهير شعبنا من قبيل الاهتمام بقضايا الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وإيلاء العناية الضرورية لمطالب ساكنة الحواضر والمدن الكبرى، وآفاق التنمية والعدالة الاجتماعية في هذه المجالات الحضرية وما أضحت تطرحه من تحديات.

كما دقق المكتب السياسي في المقترحات الواردة في خارطة الطريق المتعلقة بآليات العمل الحزبي وهياكل الاستقبال وأساليب نضال القرب، وذلك بموازاة المبادرات الواجب اتخاذها لتقوية قدرات المسؤولين الحزبيين والمناضلات والمناضلين على صعيد محلي. كما تطرق المكتب السياسي إلى المستوى الأفقي لخارطة الطريق المتعلق بحكامة خطة “تجذر” من حيث البرمجة والتتبع والتقييم، إضافة إلى ما ورد من مداخل لتطوير مالية الحزب وضمان الموارد الضرورية لتمكين الحزب من الاضطلاع بمهامه النضالية على الوجه المطلوب.

وفي خلاصة نقاش، أسند المكتب السياسي لفريق العمل المكلف بإعداد الصيغة النهائية لخارطة طريق خطة “تجذر” مهمة إعداد الصيغة النهائية لهذه الخطة قصد عرضها على مصادقة المكتب السياسي خلال اجتماعه المقبل، ومن ثم تنزيلها إلى المستويات الاقليمية والمحلية من خلال لقاءات تواصلية خاصة بهذا الموضوع.

وعلى صعيد آخر، وقف المكتب السياسي على الأجواء السلبية التي تخيم على النقاش العمومي الذي تعرفه بعض الدول الأوروبية بمناسبة ما تشهده من حملات انتخابية، حيث يطفو على السطح خطاب عنصري تحركه نزعة الكراهية ٱتجاه الأجانب، وخاصة اتجاه المواطنات والمواطنين من أصول عربية وإسلامية. وعبر المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية عن إدانته القوية لهذا الخطاب ولقوى اليمين المتطرف الواقفة خلفه، كما عبر عن تضامنه المطلق مع ضحايا هذا الخطاب العنصري المقيت، داعيا كافة الأطراف المعنية، من مؤسسات رسمية وفعاليات حقوقية ومدنية، إلى اليقظة والتعبئة، واتخاذ ما يلزم من مبادرات للتصدي لهذا التوجه وضمان تمتع الفئات المعنية بكافة حقوقها الأساسية طبقا للقوانين والمواثيق الدولية.

وفي ختام أشغال اجتماعه، تطرق المكتب السياسي إلى جملة من القضايا المختلفة واتخذ في شأنها التدابير اللازمة.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons