الشيوعي اللبناني: أموال اللبنانيين تذهب الى جيوب أمراء الطوائف

لبنان:

دعا حنا غريب، الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني، في مؤتمر صحفي عقده الحزب حول مشروع الموازنة، الثلاثاء 21 فبراير/شباط، إلى إقرار سلسلة الرتب والتوحد من أجل التغيير الديموقراطي وفرض قانون انتخابي جديد على أساس النسبية.

ورأى غريب أن الإجراءات الضريبية المقترحة لتمويل الموازنة تطال الاستهلاك والمعاملات اليومية للمواطنين ما سيتسبب بارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة.

وقال غريب: “انهم يفرضون الزيادات الضريبية على الفقراء ولا يقدمون المياه ولا السكن ولا الكهرباء ولا التعليم ولا الصحة ولا الأجور، ومع ذلك يزداد عجز الموازنة ومعه تزداد خدمة الدين العام. فأين تذهب أموال اللبنانيين؟ انها تذهب الى جيوب أمراء الطوائف وحيتان المال القيمين على نظام الفساد السياسي وهدر المال العام… نحن ندفع وهم ينهبون”.

وأعلن “أن التظاهرات ستعود مجدداً إلى كل الساحات دفاعاً عن حقوق العمال في حال إقرار الإجراءات الضريبية على الفقراء في مشروع الموازنة”.

وأضاف: :”إننا ملتزمون بدعم وتأييد كل التحركات النقابية والشعبية، داعين الجميع إلى التحرك وتحمل مسؤولياته. فكما تظاهرنا في الخامس من فبراير/شباط الجاري من أجل التغيير الديمقراطي، من أجل النسبية خارج القيد الطائفي والدائرة الواحدة، سنتظاهر ونعتصم مجددا وفي كل الساحات دفاعا عن حقوق العمال والمستأجرين والمعلمين والموظفين والأجراء، وإذا ما أقدموا على إقرار البنود الضريبية على الفقراء في مشروع الموازنة، مؤكدين على تصعيد تحركنا الذي بدأناه، وعلى المشاركة الواسعة في التظاهرة الشعبية التي ستقام من قبل منظمة الحزب في الجنوب بالتنسيق والتعاون مع القوى اليسارية والديمقراطية والأهلية، نهار السبت 4 مارس/آذار المقبل في تمام الساعة الرابعة بعد الظهر في مدينة النبطية، والتي ستُترافق أيضا مع شتى أشكال التحرك في البقاع والجبل والشمال”.

وأردف: “إنها معركة مفتوحة رفضاً للسلوك السلطوي الممعن في تجاهله لمطالب الشعب اللبناني، في بناء دولته الوطنية الديمقراطية، وخوض هذه المعركة واجب وطني ليس فقط على الشيوعيين، وإنما أيضا على كل المتضررين من أبناء شعبنا اللبناني”.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons