حزب الشعب الفلسطيني يرفض أي مساس بمصالح الفئات الشعبية

فلسطين:

طالب حزب الشعب الفلسطيني، الحكومة الفلسطينية، بالتراجع فوراَ عن أية قرارات تلحق الضرر بالحقوق الاجتماعية للفئات الشعبية والمسحوقة من أبناء وبنات الشعب الفلسطيني، أو تمس بصورة أو بأخرى مصالحهم وحقوقهم، بما في ذلك حقهم في العلاج.

وأكد حزب الشعب في بيان صحفي له، صباح السبت 18 فبراير/شباط الجاري، على رفضه لأية قرارات أو إجراءات قد تمس حالياَ أو في المستقبل، بمصالح وحقوق الفئات الشعبية الفلسطينية كافة، وفي مقدمتهم العمال والمعطلين عن العمل، مشدداَ على ضرورة عدم المساس جميع التأمينات الصحية لكافة الشرائح، بما في ذلك للعاطلين عن العمل والفقراء.

وأضاف الحزب، أنّ الضرورات التي أوجدت هذه خدمة التأمين، لا تزال قائمة، بسبب استمرار ارتفاع معدلات البطالة والفقر، وفرض مزيدٍ من الضرائب والرسوم، مترافقاً مع استمرار ارتفاع أسعار السلع الأساسية، إضافة إلى استمرار عمل أعداد كبيرة بأقل من الحد الأدنى للأجور، البالغ”1450 شيكلاً”، أي بمبلغ أقل من خط الفقر المدقع.

وختم حزب الشعب بيانه، بمطالبة الحكومة الفلسطينية بحماية التأمينات الصحية وغيرها من الحقوق، والعمل على تطويرها في كافة المجالات، واتباع إجراءات لرعاية وحماية المتعطلين عن العمل والفقراء دون إستثناء، من جهة. كما طالب النقابات العمالية كافة، تحمل مسؤولياتها تجاه كل ذلك، من جهة أخرى.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons