ممثل جنوب أفريقيا في فلسطين يزور حزب الشعب ويلتقي الصالحي

رام الله

قام ممثل دولة جنوب أفريقيا في فلسطين، سعادة السفير “فكتور موخاتله” والوفد المرافق له، ظهر اليوم، بزيارة المكتب المركزي لحزب الشعب الفلسطيني والالتقاء بالرفيق بسام الصالحي الأمين العام للحزب بحضور بعض أعضاء اللجنة المركزية، حيث جرى البحث والتداول في الشأن السياسي العام في المنطقة وآخر التطورات المتعلقة مكانة القضية الفلسطينية.

وخلال اللقاء، أكد ممثل جنوب افريقيا على الموقف الثابت لبلاده في دعم القضية الفلسطينية وكفاح وصمود الشعب الفلسطيني من أجل تقرير مصيره وتحقيق كامل حقوقه الوطنية. كما أكد على ضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية كأحد أهم الشروط للانتصار على الاحتلال والظلم.

بدوره تناول الصالحي مجمل المعاناة المستمرة التي يعيشها الشعب الفلسطيني جراء ممارسات اسرائيل العدوانية وجرائمها، وفي التوسع الاستيطاني أراضي الدولة الفلسطينية بما في ذلك تهويد القدس المحتلة، واتباع ممارسات نظام “الأبارتهايد”.

وأكد الصالحي أن حزب الشعب يرى في ضوء سياسات إسرائيل هذه، ضرورة تجاوز اتفاق “أوسلو” وما ترتب عليه، والانطلاق من الاعتراف الأممي بدولة فلسطين عام 2012 نحو إنهاء الاحتلال لكل أراضي هذه الدولة، وتحمل الأمم المتحدة لمسؤولياتها في تطبيق قرارات الشرعية الدولية.

وأضاف الصالحي، أن التطورات السياسية على كل المستويات، تقتضي من وجهة نظرنا، الإسراع في اعتماد استراتيجية وطنية فلسطينية موحدة، تقوم على قاعدة الاعتراف الأممي بالدولة الفلسطينية ومجابهة المخاطر والتحديات الماثلة أمام شعبنا ومشروعه الوطني، وتجاوز “أوسلو”، وهذا يتطلب إنهاء الانقسام فوراَ وتطبيق اتفاقيات المصالحة بما في ذلك تشكيل حكومة وحدة وطنية، إلى جانب تفعيل دور منظمة التحرير الفلسطينية.

 

 

وفي هذا السياق، شدد الصالحي على موقف الحزب الداعي إلى تغيير دور السلطة الوطنية وتعزيز المقاومة الشعبية للاحتلال وحماية الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والحريات الديمقراطية، وتطويرها لصالح حقوق الإنسان الفلسطيني وتعزيز صموده على أرضه.  

وفي الوقت الذي طالب فيه الصالحي دعم جنوب افريقيا للمساعي الفلسطينية من أجل تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته في لجم الممارسات العدوانية لإسرائيل وتطبيق القوانين وقرارات الشرعية الدولية، ثمن عالياً دور جنوب افريقيا الداعم للقضية الفلسطينية والعلاقة التاريخية المميزة التي تربط حركتي التحرر والشعبين في البلدين. كما جرى التأكيد مجدداَ من الطرفين على أهمية الحفاظ على مكانة القضية الفلسطينية كقضية تحرر وطني ومركزية في المنطقة.

وكان قد حضر اللقاء من حزب الشعب إلى جانب الصالحي، كل من منسق العلاقات الدولية د. عقل طقز، وعضو اللجنة المركزية  والإعلام فهمي شاهين.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons