الشيوعي اليوناني يندد بمحاكمة رئيس بلدية باتراس

اليونان:

احتشد صباح الثلاثاء 14 فبراير/شباط الجاري، جمع شعبي أمام قاعة بلدية باتراس، غرب اليونان، لدعم رئيس البلدية الشيوعي، كوستاس بلتيذيس.

وكانت موجة دعم واسعة قد تنامت في الآونة الأخيرة تضامناً مع رئيس البلدية الشيوعي، والذي حوكم يوم الإثنين 13 فبراير/شباط، إثر دعوى قضائية رفعها نائب سابق عن منظمة “الفجر الذهبي” الفاشية، يتهمه فيها بالإخلال بالواجبات، لتنفيذه قرار مجلس المدينة الذي اتخذ بالإجماع عام 2015 والذي لا ييسر عمل منظمة “الفجر الذهبي” الفاشية.

وطالب المحتشدون بوقف ملاحقة كوستاس وبأن تتخذ الحكومة وأجهزة الدولة المختصة مبادرتها لحل هذه المسألة..

وكانت مئات النقابات والمنظمات الجماهيرية قد عبرت عن تضامنها مع كوستاس في جميع أنحاء البلاد.

هذا ونظم عمال بلدية باتراس، تزامنا مع المحاكمة، تجمعاً وإضراباً جزئياً تحول إلى مسيرة تضامن مع رئيس البلدية.

وفي هذا السياق، ندد الحزب الشيوعي اليوناني، في مداخلة موجهة لوزير الداخلية، بالمحاكمة باعتبارها ملاحقة سياسية من جانب منظمة الفجر الذهبي، “الإجرامية الفاشية”.

وكانت المحكمة أصدرت قرارها برفع الجلسة إلى 23 فبراير/شباط الجاري.

يذكر أن بلدية باتراس، الواقعة غرب اليونان، رابع أكبر المدن اليونانية.

 

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons