“ذبحتونا”: مقاطعة التسجيل في “دبلوم البلقاء” وتحركات احتجاجية قريباً

الأردن:

عقدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”، عصر الإثنين 13 فبراير/شباط الجاري، مؤتمراً صحفياً تناولت فيه ملف رفع رسوم الدبلوم في جامعة البلقاء التطبيقية للتنافس والموازي.

وتحدث في المؤتمر الصحفي كل من الطالب محمد عورتاني مسؤول ملف الدبلوم في الحملة، والدكتور فاخر دعاس منسق الحملة.

وأكد العورتاني في مداخلته على أن جامعة البلقاء التطبيقية أعلنت يوم الخميس 8 فبراير/شباط 2017، عن فتح باب التسجيل للدبلوم للفصل الدراسي الثاني. وذكرت إدارة الجامعة في إعلانها أن رسم التسجيل للدبلوم في كافة التخصصات على البرنامج التنافسي هو (35) دينار للساعة وللموازي (45) دينار للساعه لكافة التخصصات، علماً بأن رسوم التنافس السابقة كانت (7) دنانير للتنافس. فيما كانت رسوم الموازي (15) دينار أردني. أي أن إدارة جامعة البلقاء قامت برفع رسوم التنافس للدبلوم ولكافة التخصصات بنسبة 400%، فيما رفعت رسوم الموازي 200%.

ولفت العورتاني إلى أن إدارة الجامعة لم تقم حتى الآن بتغيير الرسوم على موقعها الإلكتروني، في محاولة فاشلة لإخفاء حقيقة الرفع الحاصل.

 

 

وأشار إلى أن الدبلوم في كلية الهندسة التكنولوجية (البوليتكنك) –على سبيل المثال- يعاني من قلّة الكادر التدريسي وعدم قدرتهم على فتح شعب كافية للتخصصات، مشيراً إلى أن جامعة البلقاء كانت قد رفعت الرسوم سابقاً في بداية العام الدراسي 2014/2015 عندما استحدثت أربعة تخصصات جديدة مع رفع رسومها بنسبة 200% عن رسوم التخصصات الأخرى.

ونوه العورتاني إلى أن ساعة التنافس للدبلوم وفق الرسوم الجديدة التي أقرتها إدارة الجامعة أصبحت (35) دينار أردني. أي أنها أعلى من سعر ساعة التنافس لبكالوريوس الهندسة في نفس الجامعة، حيث تبلغ رسوم ساعة التنافس لبكالوريوس الهندسة في جامعة البلقاء التطبيقية (30) دينار.

كما أن رفع رسوم التنافس للدبلوم بهذه النسبة المهولة ولمبلغ يصل ل35 دينار للساعة الواحدة (وهو ما يعتبر أعلى من سعر ساعة تخصصات البكالوريوس الرديفة لهذه التخصصات) يكشف الستار عن عقلية إدارة الجامعة باستهداف الفقراء ويُحملهم عبء الفساد الإداري ، حيث لدى الجامعة 1760 إداري فوق حاجتها مما يكلّفها مبلغ 8 ملايين دينار سنوياً.

ووفق العورتاني، فإن إدارة الجامعة “تستسهل” فكرة رفع الرسوم لتسديد عجزها بدلاً من إجراءات ترشيد النفقات ومحاربة الفساد الذي اتضّح جزء منه في تقرير ديوان المحاسبة الأخير ، فكان من باب الأولى أن يقوم مجلس الأمناء بمراجعة شاملة وحقيقية لوقف الهدر المالي ، ونعتقد في الحملة أنّ الطالب غير مجبر على دفع فواتير الفساد الإداري في الجامعات.

من جهته عبر الدكتور فاخر دعاس منسق “ذبحتونا” عن خشيته من أن يكون هذا القرار نتيجة لضوء أخضر حكومي لإدارات الجامعات الرسمية للاستفراد بالطالب (وهذا منصوص عليه باستراتيجية التعليم العالي للأعوام 2014-2018 برفع رسوم التنافس)، والسماح لهذه الجامعات باتخاذ قرارات مالية برفع الرسوم في ظل غياب فهم الدور الحقيقي للجامعات الرسمية التي يفترض أن تكون الدراسة فيها مجانية، وفي ظل غياب أية ضوابط لعمليات الرفع أو مسببات أكاديمية لها، وفي ظل عدم فهم إدارات هذه الجامعات للوضع الاقتصادي الذي يمر به المواطن في ظل الإجراءات الحكومية الاقتصادية الأخيرة.

ونوه دعاس إلى أننا مقبلون على سلسلة رفوعات مع بداية الفصل الدراسي القادم، وذلك من خلال القبول المباشر في الجامعة الأردنية والعلوم والتكنولوجيا ومن خلال الرفع المباشر للتنافس على القبول الموحد.

وعرضت الحملة تسجيلاً صوتياً لرئيس جامعة البلقاء التطبيقية في لقاء إذاعي مع إذاعة حياة إف إم ينفي فيه رفع رسوم التنافس للدبلوم من 7 إلى 35 دينار ومؤكداً أن رسوم الرفع لم تتجاوز ال20 دينار.

وأبرزت الحملة وثائق من جلسة مجلس أمناء جامعة البلقاء التطبيقية رقم (5/2016/2017) وإصداره قرار رقم (45/2016/2017) والذي ينص على رفع الرسوم لكافة التخصصات ومن ضمنها تخصصات كلية الهندسة التكنولوجية التي أصبحت وفق القرار 35 دينار بعد أن كانت 7 دنانير أي أن نسبة الرفع 400% كما ذكرت حملة ذبحتونا.

 

 

وفي ختام المؤتمر الصحفي ذكر منسق الحملة سلسلة من الخطوات التصعيدية التي تنوي الحملة القيام بها وهي:

1_ مخاطبة رئيس الوزراء للتدخل الفوري لوقف قرار إدارة جامعة البلقاء التطبيقية وإعادة الرسوم الجامعية إلى ما كانت عليه قبل الرفع.

2_ مخاطبة مجلس النواب لأخذ دوره ومطالبة رئاسة جامعة البلقاء بوقف القرار.

3_ مقاطعة التسجيل في كافة تخصصات الدبلوم في جامعة البلقاء التطبيقية نتيجة ارتفاع أسعارها إلى أن يتم التراجع عن القرار.

4_ الدعوة لسلسلة فعاليات احتجاجية تبدأ باعتصام مع نهاية التسجيل للدبلوم، حيث ستعلن الحملة عن تفاصيل الفعالية لاحقاً.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons