الوطد التونسي: مواجهة الشعب باحتقار ولا مبالاة ينذر بانفجار اجتماعي جديد

تونس:

اجتمع صباح السبت 11 فبراير/شباط الجاري، المكتب السياسي لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد (الوطد)، لمناقشة ما أقدمت الحكومة التونسية من إجراءات لا وطنية ولا شعبية تعكس الوجه الحقيقي لهذا الائتلاف المعادي لمصالح الوطن والشعب-بحسب الحزب.

وأشار المكتب في بيان له إلى أن “ارتفاع أسعار العديد من المواد الاستهلاكية بشكل مفاجئ ومشطّ والزيادة في معاليم الكهرباء والغاز والماء الصالح للشرب في ظلّ موجات البرد والأمطار المتواترة زاد من تدهور المقدرة الشرائية لمختلف فئات الشعب ووسع دائرة الفقر”.

وأكد الحزب على أن “إعلان حكومة الائتلاف عن برنامجها الهشّ واللّامنطقي المتعلّق بإصلاح الوظيفة العموميّة الرامية إجراءاته إلى غلق باب الانتدابات وتبديد الأموال العمومية وفتح الباب أمام تسريح الموظفين، إنما يأتي فعليا في إطار تنفيذ إملاءات صندوق النقد الدولي في الإجهاز على القطاع العام واستهداف عموم الأجراء ومن شأنه التسبّب في تفاقم البطالة في صفوف أصحاب الشهادات العليا وتعميق أزمة الصناديق الاجتماعية”.

وأضاف البيان: “إنّ ما تجرّأ عليه وزير التجهيز والإسكان في انقلاب ودوس صارخ على قانون الميزانيّة (الفصل 61) فيما يتعلق ببرنامج المسكن الأوّل، يعدّ سابقة خطيرة في تجاوز القانون وقرينة فاضحة على تكريس الفساد وتفشّيه”.

وتابع: “إنّ شعبنا المحتجّ في المكناسي ومنزل بوزيان وفريانة وماجل بلعبّاس ووذرف…وغيرها من مناطق البلاد من أجل الشغل والعدالة الإجتماعية وضدّ الإضرار بالبيئة، يواجه باحتقار ولا مبالاة غير مسبوقين من طرف حكومة النهضة والنداء مما ينذر بانفجار اجتماعي جديد”.

وأردف: لقد عادت حكومة الائتلاف إلى ممارسات القمع والمحاكمات الصوريّة في حقّ الشباب المحتجّ ضدّ خياراتها اللاوطنيّة واللّاشعبية، يرافقها محاولة لاحتكار المشهد الإعلامي من طرف لوبيّات المال والفساد مما يؤشّر على استهداف ممنهج للحقوق والحرّيات ومحاصرة للفضاء العام”.

كما أشار البيان الى أن “مجمل هذه الإجراءات هي جزء من سياسة عامّة تستهدف الطبقات الكادحة والمهمّشة وعموم الأجراء؛ المعنيين الحقيقيّين بالتغيير الاجتماعي ،وهو ما يؤكّد سلامة موقف حزبنا والجبهة الشعبيّة من هذا الإئتلاف الحاكم الرجعي منذ بداية تشكّله والمنصاع لأوامر الدوائر الماليّة الدوليّة النهّابة ولوبيّات المال والفساد المحلّيّة”.

فيما دعا جماهير الشعب وكلّ المنظّمات والقوى الوطنيّة والتّقدميّة إلى “التّجنّد للدفاع عن أهداف المسار الثوري من الحق في الشغل والحرية والكرامة الوطنية الذي تستهدفه حكومة الائتلاف الرجعي العميل”.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons