ثامبو أمبيكي

الشيوعي السوداني يتمسك بتهيئة المناخ كشرط لإجراء حوار مع النظام

السودان:

قلل القيادي بقوى الإجماع الوطني والحزب الشيوعي السوداني، المهندس صديق يوسف من زيارة رئيس الآلية الأفريقية، الرئيس ثامبو أمبيكي المرتقبة للسودان.

وتأتي زيارة أمبيكي إلى الخرطوم، من أجل إحياء عملية السلام المتعثرة منذ حوار قاعة الصداقة، واتجاه الحزب الحاكم لتكوين حكومة جديدة ينتظر إعلانها خلال الفترة القليلة المقبلة.

وقال صديق يوسف في تصريح صحفي، أن زيارة أمبيكي لا تعنيهم في شيء، لافتاً إلى إرسال زعيم حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي رسالة إلى أمبيكي باسم قوى (نداء السودان) في أغسطس/آب الماضي مشيراً إلى أن المهدي لا يحتاج لوساطة أمبيكي حتى يلتحق بحوار الوثبة.

وجدد القيادي في الحزب الشيوعي السوداني، على تمسك الحزب بتهيئة المناخ كشرط لإجراء حوار حقيقي من وقف الحرب وإغاثة المتضررين وإطلاق سراح المعتقلين والمحكومين في قضايا سياسية.

وطالب يوسف بإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات وعلى رأسها قانون جهاز الأمن الوطني.

وكانت الآلية الإفريقية، كشفت في وقت لاحق عن زيارة الوسيط الأفريقي ثامبو أمبيكي إلى الخرطوم الشهر الجاري من أجل إجراء مشاورات مع الحكومة والأطراف المعنية للتحضير لاجتماع بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

المصدر: الميدان+اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons