الشيوعي اليوناني: رئيس الوزراء يزور أوكرانيا في ظل حكم إنقلابي رجعي

اليونان:

قال الحزب الشيوعي اليوناني، أن رئيس الوزراء، ألِكسيس تسيبراس، اختار زيارة أوكرانيا في ظل حكم نظام برز عبر “إجراءات انقلابية، بدعم من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة حلف شمال الأطلسي، حتى مع استخدام جماعات فاشية”.

وأشار الحزب في بيان له، الخميس 9 فبراير/شباط الجاري، الى أن الزيارة تزامنت مع “احتدام جديد للوضع في جنوب شرق أوكرانيا، مع سفك دماء جديد جرى بمسؤوليات يتصدرها الرئيس الحالي بيوتر بوروشينكو، مع حكومته الرجعية”.

وأضاف البيان: يزور تسيبراس أوكرانيا، في حين جارية مسخرة محاكمة حظر الحزب الشيوعي في أوكرانيا، حيث يجري تدمير النصب السوفييتية والمناهضة للفاشية مع مكافأة أعوان النازيين وشبيبتهم باعتبارهم”وطنيين”.

وتابع: لقد عمل هذا النظام الذي يزوره السيد تسيبراس، على تشكيل “قوائم سوداء” لمعارضيه السياسيين، والتي تضمنت كوادر للحزب الشيوعي اليوناني، من ضمنها يورغوس لامبروليس عضو البرلمان اليوناني ونائب رئيسه، وسوتيريس زاريانوبولوس النائب عن الحزب في البرلمان الأوروبي، نظراً لإظهارهما اهتمام الحزب الشيوعي اليوناني وتضامنه الفعلي مع شعب أوكرانيا، الذي تسفك دمائه في منطقة دونباس.

فيما أكد الحزب على أن النقاشات حول التعاون في إطار الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، والاتفاقات الاقتصادية، أكدت أن ما يسمى بـ”السياسة الخارجية متعددة الأبعاد” لحكومة حزبي سيريزا واليونانيين المستقلين، ليست سوى خدمة مصالح رأس المال ذات البعد الوحيد، بعيدا عن المصالح الفعلية لشعبي اليونان وأوكرانيا.

وكان تسيبراس وصل الى كييف الأربعاء 8 فبراير/شباط الجاري، في زيارة رسمية لمدة يومين، وهي الأولى لأوكرانيا منذ توليه منصبه.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons