المغرب: حزب التقدم والاشتراكية يعقد لجنته المركزية يومي السبت والأحد

المغرب

يعقد حزب التقدم والاشتراكية، لجنته المركزية في دورتها الثامنة، يومي السبت والأحد 4 و5 فبراير/شباط الجاري، بالمقر الوطني للحزب بالرباط.

وخصص الحزب هذه الدورة، لتدارس أوضاع التنظيمات الحزبية ومهامها وأدوارها وما تتطلبه من إعادة تحديد، والسعي إلى صياغة الجواب الملائم حول سؤال الفعل الحزبي المتلائم مع الواقع الميداني، وكيفية تجديد وتطوير أساليب وأشكال العمل السياسي والحزبي بارتباط مع ما يعرفه المحيط من تغيرات، وذلك تعزيزا للدينامية التنظيمية التي تشهدها الحياة الحزبية الداخلية، وتفعيلا لمقررات الدورة السابعة للجنة المركزية للحزب وما دعت إليه من ضرورة الانكباب على أوضاع التنظيم الحزبي وأساليب وطرق النضال والفعل الحزبي على كافة المستويات، بحسب بيان للحزب.

كما ستخصص اللجنة المركرزية للحزب حيزا من أشغالها لبحث “السبل الكفيلة بتمكين حزب التقدم والاشتراكية، كحزب تقدمي جاد، من مواصلة الاضطلاع بمهمة أساس والمتمثلة في القدرة على بلورة واقتراح الأفكار والتوجهات والمقاربات التي تسير في اتجاه المشروع المجتمعي الذي يناضل الحزب من أجله، والهادف إلى بناء مغرب ديمقراطي ومتقدم تسوده العدالة الاجتماعية والحرية والمساواة”.

وستفتتح أشغال هذه الدورة بكلمة توجيهية للأمين العام للحزب، الرفيق محمد نبيل بنعبد الله، فيما سيتضمن جدول أعمال الجلسة العامة تقديم تقرير تركيبي لخلاصات الاجتماعات التقييمية المنظمة على صعيد الهيئات الحزبية الإقليمية طيلة الفترة الأخيرة، وذلك فيما يهم تشخيص الواقع الحزبي بما يزخر به من إمكانات وما يعترضه من إكراهات، واقتراح المسالك الممكنة من أجل فعل حزبي مؤثر متلائم مع الواقع الميداني، وما يستلزمه ذلك من مؤهلات وقدرات وطرق للتنظيم والتدبير.

وستتواصل دورة اللجنة المركزية طيلة يوم السبت من خلال أشغال ثلاثة ورشات عمل تهتم الأولى بإعادة تحديد دور ومهام التنظيمات الحزبية، وتتناول الورشة الثانية موضوع الفعل والممارسة لدى مناضلات ومناضلي الحزب ومدى تلائمها مع الواقع الاجتماعي والثقافي، فيما ستتدارس الورشة الثالثة سبل تقوية القدرة الاقتراحية للحزب.

وستختتم أشغال هذه الدورة بجلسة عامة مخصصة لتقديم الخلاصات التركيبية لأشغال الورشات والمصادقة على مشاريع المقررات.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons