وزير الثقافة العراقي يبحث مع نظيره البلغاري آفاق التعاون بين البلدين

بلغاريا

استقبل وزير الثقافة البلغاري وجدي راشيدوف في مبنى وزارة الثقافة البلغارية، الثلاثاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني، وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي، فرياد رواندزي، يرافقه السفير العراقي في صوفيا قحطان الجبوري ومحمد خزعل مدير مكتب الوزير.

جرى خلال اللقاء الذي دام لأكثر من ساعة التطرق إلى العلاقات الثقافية وسبل تطويرها من خلال توقيع اتفاق ثقافي جديد يحل بدلاً عن الاتفاق الذي عقد بين البلدين في بداية الخمسينيات من القرن الماضي، كما تحدث الجانبان عن إحياء تبادل الأنشطة الثقافية بين العراق وبلغاريا.

وأشار الوزير البلغاري، خلال اللقاء، إلى أهمية تعريف العالم بثقافات وتراث وحضارة شعوب الشرق الأوسط وسط التهديدات الحقيقية التي تتعرض لها العلاقات التاريخية بين هذه الشعوب وشعوب العالم المسيحي بسبب ظهور جماعات متطرفة تركز على تخريب شهود حية للحضارات التي لا تتعلق بهوية شعب معين بل هي حضارات إنسانية وعالمية.

وفي معرض توضحيه للدور الذي ينبغي على بلغاريا القيام بها لمنع مرور الآثار العراقية المهربة، أشار الوزير البلغاري إلى قيام بلغاريا بإعادة الآثار المسروقة من تركيا وكندا وبلدان أخرى إلى بلدانها الأصلية. وقال ان بلغاريا لا تتوانى عن منع استخدام أراضيها للاتجار غير المشروع بالآثار العراقية، لكنه أكد ان الاتفاق الثنائي يسهل ويعبد الطريق للتعامل مع هذا الملف بصورة قانونية. واتفق الجانبان على اتخاذ الخطوات الكفيلة للإسراع بالتوقيع على هذه الاتفاقية.

كما اتفق الجانبان على إن تبادر بلغاريا لعقد مؤتمر للدول الأوربية ودعوة العراق إليه لغرض الخروج بميثاق يمنع الاتجار بالآثار العراقية ومساعدة هيئة الآثار العراقية للشروع بالترقيم الالكتروني لأرثه الحضاري.

وتطرق الجانبان، خلال اللقاء، إلى جملة من القضايا الثقافية المشتركة واتفق الوزيران على مواصلة المباحثات على هامش المنتدى العالمي للثقافة الذي تبدأ أعماله في مدينة سان بطرسبرغ في الثاني من الشهر المقبل، حيث من المزمع إن يغادر الوفد العراقي صوفيا مساء الخميس للمشاركة في المنتدى المذكور.

وفي ختام اللقاء تبادل الوزيران رواندزي وراشيدوف الهدايا التذكارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons