الأربعاء , أكتوبر 18 2017

حزب الشعب الفلسطيني ينعى القائد الثوري الأممي فيدل كاسترو

فلسطين

نعى حزب الشعب الفلسطيني، صباح اليوم، القائد الثوري العالمي الرئيس الكوبي السابق، الرفيق فيدل كاسترو، واصفاَ الزعيم الراحل بالمناضل الثوري الأممي والنصير الكبير للشعوب المستضعفة والمناضلة من أجل التحرر الوطني والاجتماعي، والصديق الوفي الداعم للشعب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال رسالة تعزية وجهتها قيادة حزب الشعب الفلسطيني الى السفير الكوبي في فلسطين. وكذلك في بيان نعي رسمي أصدره الحزب، السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني، جاء فيه:

تنعى اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني وباسم كافة أعضاء وأنصار حزبنا، المناضل الثوري الأممي البارز والنصير الكبير للشعوب المستضعفة والمناضلة من أجل الحرية والتحرر الوطني والاجتماعي، والصديق الوفي الداعم للشعب الفلسطيني، الرفيق الراحل فـيـدل كـاسـتـرو.

ويتقدم حزب الشعب الفلسطيني الى الرئيس الكوبي الرفيق راؤول كاسترو ولعائلة الراحل والحزب الشيوعي الشقيق وللحكومة والشعب الكوبي الصديق، بأحر التعازي والمواساة.

ان رحيل فيدل كاسترو يشكل خسارة حقيقية لمناضل ثوري عالمي، كان من أبرز المناهضين لكل أشكال الاستعمار والهيمنة والاستغلال ومجمل السياسة الامبريالية، وفي مقدمتها سياسات الولايات المتحدة الامريكية وحليفتها اسرائيل.

وقد كان قائداً آمن بطاقات وعدالة قضايا شعبه وانحاز للعدالة الاجتماعية، ووضع بلاده على طريق التحرر من التبعية للإمبريالية الأمريكية، على طريق الحرية والاشتراكية.

إن القائد الراحل كاسترو وكما هو معرف، قد نذر حياته من أجل رسالة التحرر الوطني والاجتماعي، وعرف عن التزامه بمناصرة ودعم قضايا التحرر الوطني العالمية والعربية، والقضية الفلسطينية خاصة.

إن القائد والمناضل الثوري الأممي، فيدل كاسترو، سيبقى رمزاً من رموز الكرامة الوطنية والانسانية والتحرر والانعتاق والحرية ومناصري شعبنا الاوفياء، وستبقى كوبا الأبية رمزأ للدول المتحررة والمناضلة من أجل الحرية والعدالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons