العراق: هيئة الآثار تشكل فرق ميدانية لإسعاف المواقع الأثرية المحررة من داعش

العراق

أعلن وكيل وزارة الثقافة لشؤون السياحة والآثار قيس حسين رشيد، الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، إن وزارة الثقافة والهيئة العامة للآثار والتراث شكلت فرقها الميدانية وأوفدتها إلى المواقع الأثرية المحررة من عصابات داعش في صلاح الدين والأنبار ونينوى لغرض توثيق الأضرار وتقييم الخسائر، وقد صدرت أوامر إدارية بذلك وكتب رسمية للمحافظين وقيادات العمليات في المحافظات لتسهيل أعمال الآثاريين العراقيين.

وقال رشيد: “إن الكادر ألآثاري العراقي قد استلم توجيهات بعمل الإسعافات الأولية للمواقع المحررة وفق معايير وضوابط أعدتها هيئة الآثار تضمنت احد عشر فقرة وسيتم إجراء تلك الإسعافات بالتنسيق مع القوات الأمنية والمجتمعات المحلية القريبة. ومن المؤمل أن يشارك الكادر العراقي قريبا كوادر أجنبية أعلنت رغبتها بالعمل سوية من أجل تأهيل وإعادة ترميم ما خربته عصابات داعش الإرهابية”.

وأضاف رشيد: “إن العمل يجري بوتيرة عالية بعد تحرير مدينة نمرود الأثرية وما وجدته كوادرنا الآثارية من نسبة أضرار عالية وسيتم التركيز على المخالفات البنائية التي أحدثتها تفجيرات عصابات داعش الإرهابية في المدينة والتي من الممكن أن يتم إعادة تركيبها في أماكنها الأصلية ، مشيرا إلى إن هناك أوامر عليا من القيادة العسكرية للقطعات العسكرية في مدينة نمرود والمواقع الأثرية الأخرى بعدم رفع أي أنقاض أو أحجار من الموقع آلا بمشورة السلطة الآثارية”.

وتقدم وكيل وزارة الثقافة لشؤون السياحة والآثار بالشكر والامتنان للقوات الأمنية لتقديمها المساعدة في الأعمال الميدانية داخل المواقع الأثرية المحررة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons