فوز الاشتراكي إيغور دودون في الانتخابات الرئاسية في مولدافيا

في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في مولدوفا، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية فوز رئيس الحزب الاشتراكي، المقرب من روسيا، إيغور دودون، بالانتخابات.

وحصل على نسبة 55 في المئة من الأصوات، فيما حصدت منافسته الموالية للاتحاد الأوروبي، مايا ساندو، على نحو خمسة وأربعين في المائة من الأصوات.

وبلغت نسبة المشاركة 53.33 في المئة من الناخبين الذين يقدر عددهم بـ 2.8 مليون مواطن، وهو ما يمثل زيادة بنحو أربع نقاط مئوية عن الجولة الأولى.

وكانت أزمة سياسية هزت مولدافيا السنة الماضية، إثر فقدان مليار يورو تقريبا من صناديق حوالي ثلاثة بنوك في البلاد، ما دفع الناس إلى التظاهر، ومنذ ذلك الوقت تعاقبت على الحكم ثلاث حكومات موالية لأوروبا، دون أن تنجح في تهدئة غضب السكان.

 

%d8%af%d9%88%d8%af%d9%88%d9%86

 

وكان دودون قد اقترح في وقت لاحق، إعادة النظر في اتفاق الشراكة بين مولدوفا والاتحاد الأوروبي، معتبرا الاتفاق غير مواتي لبلاده، مقترحا إقامة تحالف استراتيجي مع روسيا.

وكانت هذه الانتخابات أول انتخابات رئاسية مباشرة في مولدوفا منذ عام 1996، حيث كان انتخاب رئيس الدولة من صلاحيات البرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons