أرشيفية

اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي يرفض الانتهاك التركي لسيادة العراق

العراق

عقدت اللجنة التنفيذية لاتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي، الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، اجتماعها الدوري وسط العاصمة العراقية بغداد، وبحضور أعضاء مكتب السكرتارية العام وأعضاء اللجنة التنفيذية، حيث بدأ الاجتماع أعماله بالوقوف دقيقة صمت حداداً على أرواح شهداء العراق والحركة الشبابية، وحيت اللجنة التنفيذية انتصارات القوات الأمنية وقوات البيشمركة والحشد الشعبي وأبناء العشائر في حربها ضد عصابات داعش الإرهابية.

ودعا الاجتماع الشعب العراقي إلى “دعم ومساندة القوات المسلحة، والحكومة، لتوفير مستلزمات النصر والنجاح”. فيما رفض الاجتماع “الانتهاك الصارخ لسيادة العراق من قبل الحكومة التركية التي هي بالضد من مبادئ حسن الجوار والتعاون”.

وناقشت اللجنة التنفيذية أخر المستجدات السياسية على الساحة العراقية، متناولة عدة جوانب، أبرزها، الجانب الأمني ومعركة تحرير محافظة نينوى، وشخص المجتمعون أن سبب الأزمة السياسية الحالية هي البناء السياسي الخاطئ الذي بني على أساس نهج “المحاصصة الطائفية”.

كما توقف الاجتماع حول أعمال مجلس النواب وتشريعه الأخير لقوانين تمس الحياة الشخصية التي كفلها الدستور العراقي ودعا المجتمعون الى احترام الحريات والدستور الذي صوت عليه الشعب العراقي، وتطرق المجتمعون الى الوضع السياسي والشبابي في أقليم كوردستان.

من جهة أخرى درس الاجتماع أخر تطورات الحركة الاحتجاجية الجارية، المطالبة بإصلاح النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي، داعياً إلى “بذل المزيد من الزخم الشبابي وانخراطهم في التظاهرات المطلبية لحين تحقيق الإصلاحات الحقيقية التي طالب بها الشعب العراقي على مدى أكثر من عام، والتي لازال المماطلة والتسويف سيد الموقف من قبل المتنفذين في الحكومة”.

وتوقف الاجتماع عند الجانب التنظيمي لفروع الاتحاد في بغداد والمحافظات والوقوف على أخر النشاطات التي أقامتها فروع الاتحاد المختلفة، وخاصة الحملة المركزية التي أطلقها الاتحاد حول الدولة المدنية تحت عنوان “معاً نتعلّم الدولة المدنية” ومدى تأثيرها على الوعي الجماهيري.

وخرج الاجتماع بعدد من القرارات والتوصيات والتوجهات للفترة القادمة، أهمها استمرارية العمل الاتحادي وتوسيع قاعدته الشبابية عبر خلق كوادر متقدمة، وكذلك التواصل بالاحتجاجات واستمرارية الزخم الشبابي عبر تشكيل تنسيقيات للاتحاد، كما تمت الإشارة إلى معالجة الاشكاليات والثغرات التي تواجه عمل الاتحاد والتوجه نحو عقد ورش عمل وندوات ومؤتمرات، لعدة مواضيع مختلفة تهتم بالعمل الشبابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons