الثلاثاء , أكتوبر 17 2017

تفعيل خطة خاصة لحركة عدم الانحياز للتضامن مع هايتي

فنزويلا

أشارت وزيرة خارجية فنزويلا، ديلسي رودريغيز، الى أن حركة عدم الانحياز (NAM) ستقوم بتفعيل خطة للتضامن مع شعب هايتي بعد أن تضررت البلاد من إعصار ماثيو من الفئة الرابعة.

وقالت رودريغيز في تصريح له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عقب لقائه الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، في كراكاس، مع رئيس أمانة مجلس الوزراء للأمم المتحدة (UN)، “لقد قمنا بمتابعة الاقتراح الذي جاء من رئاسة حركة عدم الانحياز(فنزويلا) لتفعيل الخطة الخاصة للتضامن مع هايتي”.

يذكر أنه في 20 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ذهب وزير خارجية فنزويلا، ديلسي رودريغيز، الى مقر الأمم المتحدة لطلب تفعيل آليات مساعدة عاجلة لهايتي بعد تعرضها لإعصار ماثيو الذي قتل أكثر من 800 شخص أوائل أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

الجدير بالذكر أن هايتي، وهي واحدة من أفقر دول العالم، لم تتعافى هايتي بشكل كامل حتى الآن من الزلزال الذي ضربها عام 2010 وأسفر عن مقتل المئات وانتشار وباء الكوليرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons