الأربعاء , أكتوبر 18 2017
لقاء وزير الثقافة المصري، حلمي النمم، مع نيرسيس ثيرفاردنيان نائب وزير ثقافة أرمينيا، 12/11/2016

النمنم يدعو أرمينيا لتكون ضيف شرف معرض القاهرة الدولي للكتاب

مصر

دعا الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، دولة أرمينيا، لكي تكون دولة ضيف شرف معرض القاهرة الدولي للكتاب، خلال دوراته المقبلة، بعد المغرب، -والتي تأتي ضيف شرف المعرض في دورته المقبلة، في يناير/كانون الثاني 2017-، والجزائر،- في يناير/كانون الثاني 2018-.

جاء ذلك خلال لقائه صباح السبت 12 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، مع نيرسيس ثيرفاردنيان نائب وزير ثقافة أرمينيا، وأرمن ميلوكنيان، سفير أرمينا فى مصر، وستبيان جيفروجيان، القنصل الثقافى بأرمينيا، بحضور الدكتور أيمن عبدالهادي رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، واللواء حسن خلاف رئيس قطاع مكتب الوزير.

ناقش اللقاء العلاقات الثقافية المصرية الأرمينية، وبحث سبل زيادة التعاون ما بين البلدين، في ظل وجود علاقة تاريخية ممتدة طوال التاريخ.

وقال نائب وزير الثقافة الأرمني، أن العلاقة ما بين مصر وأرمينيا علاقة مستمرة منذ عقود، موجها التحية الى وزارة الثقافة المصرية بخصوص إقامة أسبوع ثقافي أرميني، بعد 6 سنوات، حيث كان أخر أسبوع ثقافي أرميني عام 2010.

وأضاف، “إن ما يميز هذه الفعالية الثقافية، أنها لا تتوقف في القاهرة فقط، وأنما خرجت الى المحافظات أيضا، مثل الإسكندرية والتي يعيش فيها مصريين من أصل أرمني، ووجه الدعوة الى مزيد من التعاون في مجالات الترجمة والسينما والمتاحف، بالاضافة الى استضافة أسبوعا ثقافيا مصريا في أرمينيا خلال العام المقبل، ومشاركة الأدباء والمثقفين المصريين في الفعاليات الثقافية بأرمينيا، فضلا عن أقامة أسبوع للأفلام الأرمينية بالقاهرة.

فيما قال وزير الثقافة المصري ،”أنا سعيد بالتعاون ما بين مصر وأرمينيا ثقافيا، فالعلاقة بين الدولتين تاريخية، وهناك أرمن كثيرون قدموا اسهامات ضخمة في مجال الفن والثقافة، خاصة في زمن المماليك، ونحن كمصريين نقدر ذلك، وحريصين على أن تستمر علاقتنا وأن نتواصل، معلنا موافقته على كل الاقتراحات التي تقدم بها نائب وزير ثقافة أرمينيا بخصوص زيادة التعاون في مجالات الترجمة والسينما والمتاحف.

وأضاف، نتمنى اقامة أسابيع ثقافية متبادلة ما بين الدولتين سنويا، لأن العلاقة بين الشعبين تاريخية، وتلعب فيها الثقافة والفنون دورا هاما، لافتا الى أن الأرمن جزء من تاريخ مصر، وقد كان موقف مصر والسلطان حسين كامل، والأزهر واضحا، عندما أدان مذبحة الأرمن التي قامت بها الدولة العثمانية، كما أن أعظم وزراء مصر في القرن الـ 19، أرمنى الأصل وهو نوبار باشا.

وقال “نحن جاهزين لكافة أشكال التعاون، فنحن نحتاج الى التواصل في كافة المجالات وخاصة مجال الدراسات التاريخية، لأن جزء من التاريخ مشترك بيننا، وما يهدد أرمينيا وثقافتها، يهدد مصر وثقافتها، فالذي أضر بالأرمن قديما كان التطرف والتشدد المتأسلم، وهذا التيار يبعث من جديد ونحن في مصر نتصدى له الآن”.

ووجه الدعوة الى وزارة ثقافة أرمينيا للمشاركة في معرض الكتاب المقبل، واستضافتها باعتبارها دولة ضيف شرف المعرض خلال السنوات المقبلة، كما طالب بالبدأ في العمل بمجال الترجمة بالتعاون مع المركز القومي للترجمة، من خلال ترجمة الكتب المهمة في التاريخ الأرمني، الى اللغة العربية، فضلا عن ترجمة أعمال نجيب محفوظ الى اللغة الأرمنية، وكذلك التعاون في مجال تحقيق التراث وتبادل المخطوطات.

واختتم الوزير لقائه قائلا “آن الأوان لأن يتم توقيع بروتوكول للتعاون في مجال الثقافة والفنون بين الدولتين، حتى يكون التعاون بشكل مؤسسي، ويكون التواصل مع باقي الوزارات المهتمة بنشر الثقافة مجتمعيا، مثل وزارات التعليم العالي، والآثار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons