دانيال أورتيغا

الولايات المتحدة «قلقة للغاية» من إعادة انتخاب دانيال أورتيغا

قالت الخارجية الأمريكية أنها تشعر بقلق عميق إزاء العملية الانتخابية الرئاسية والتشريعية في نيكاراغوا، وجاء في بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مارك تونر، الإثنين 7 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، “انه لا إمكانية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في نيكاراغوا”.

وأضاف تونر، الولايات المتحدة “قلقة للغاية”.

وأشار المتحدث في نص البيان الى أن عدم وجود مراقبين دوليين قلل الشرعية في انتخابات نيكاراغوا التي جرت الأحد 6 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وكان الرئيس دانيال أورتيغا، قد قرر في وقت لاحق منع المراقبين الدوليين، مثل مركز كارتر، والاتحاد الأوروبي (EU)، ومنظمة الدول الأمريكية (OAS)، بسبب سجلاتهم في التدخل ضد هذا البلد-بحسب أورتيجا.

الجدير بالذكر أن نيكاراغوا قبل 10 سنوات كانت البلد الأكثر فقرا وتخلفا في أمريكا الوسطى، خلف هندوراس وغواتيمالا.

في عام 2006، انتخب أورتيغا رئيسا لنيكاراغوا ممثلا لجبهة التحرير الوطني الساندينية. لتتمكن إدارة أورتيغا من تخفيض معدلات الفقر لتصل في العام 2015 الى 29.6% بعد أن كانت 48% عند تسلمه السلطه. بينما في غواتيمالا وهندوراس وصلت معدلات الفقر في العام 2015 الى 60% من إجمالي عدد السكان في كلا البلدين.

يذكر أن دانيال أورتيغا أعيد انتخابه بنسبة 72.5% من الأصوات، وذلك للمرة الثالثة على التوالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons