كوبا ترفض في الأمم المتحدة استخدام قضية حقوق الإنسان ذريعة للعداون على الدول

نيويورك

دافعت كوبا في منظمة الأمم المتحدة عن القضاء على استخدام قضية حقوق الإنسان كذريعة لشن عدوان ضد الدول ذات السيادة.

وقالت فيلما توماس المسئولة في وزارة الخارجية الكوبية في مداخلة لها في اللجنة الاجتماعية والإنسانية والثقافية (اللجنة الثالثة) للأمم المتحدة، الأربعاء 2 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أنه يجب مواجهة التحديات في هذا الصدد على أساس المساعدات الدولية، والاحترام المتبادل.

وشددت الدبلوماسية الكوبية على أن العديد من هذه التحديات شائعة بالنسبة للدول التي تتوجه نحو حماية حقيقية لجميع حقوق الإنسان وهو ما يفسر أهمية العمل المنسق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons