«الوطد» يدين منع إبنتي الشهيد «شكري بلعيد» من دخول قصر العدالة بتونس

أدان حزب الوطنيي الديمقراطيين الموحد (تونس)، منع إبنتي الشهيد “شكري بلعيد” ومناضلي الحزب والجبهة الشعبية من دخول قصر العدالة بتونس لمواكبة جلسة محاكمة جزء من المتهمين في قضية إغتيال الشهيد “شكري بلعيد”.

وعبر الحزب، في بيان له بتاريخ الجمعة 28 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، عن إدانته الشديدة لهذه الممارسة الخطيرة المنافية للدستور وتشريعات البلاد والتي تذكر بممارسات النظام القديم في تعاطيه مع القضايا السياسية ورفضه لها.

وحمل الحزب، مسؤولية هذه الممارسة لوكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية بتونس “بإعتباره المسؤول الأول على مقر هذه المحكمة والذي سبق وأن كان محل شكاية جزائية وإدارية تقدم بها حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد ضده على خلفية جملة من الإخلالات التي قام بها عندما كان قاضي تحقيق مكلف بملف إغتيال الشهيد شكري بلعيد”.

كما دعا الحزب، وزارة العدل إلى “توفير كل ظروف المحاكمة العادلة والعلنية حتى يتسنى للجميع مواكبتها بما في ذلك الإعلاميين ونقل المحاكمة إلى مكان غير خاضع لإشراف وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية بتونس.

واختتم الحزب بيانه بدعوة كل القوى التقدمية والديمقراطية إلى التصدي لكل “محاولات طمس الحقيقة ومواصلة الجهود من أجل كشف الحقيقة في ملفي إغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons