نيكولاس مادورو في مسرح كاتيا في كاراكاس

رئيس فنزويلا يدعو لتضامن عالمي دفاعاً عن الرئيس السابق لولا دا سيلفا

حث رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، شعوب العالم والحركات الاجتماعية للدفاع عن الرئيس السابق للبرازيل، لويس ايناسيو لولا دا سيلفا.

ودعا مادورو خلال برنامجه اتصال مع مادورو، الثلاثاء 18 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، الى “تضامن عالمي مع الرئيس البرازيلي الأسبق، لولا، الذي يتم متابعتها من قبل الطغمة الفاشية”.

من مسرح كاتيا في كاراكاس، طلب مادورو “كل مثقفي العالم، والحركات الاجتماعية، التضامن مع لولا”.

كما حث الرئيس، الفنزويليين “التجمع خارج السفارة البرازيلية في 30 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، لإظهار موقفهم ضد أولئك الذين لا يمثلون الشعب البرازيلي”.

وشارك في البرنامج التلفزيوني بعض الضيوف الدوليين، منهم جواو بيدرو، زعيم حركة المعدمين (MST) البرازيلية، الذي دعا إلى تضامن الشعب الفنزويلي مع ما يحدث في بلاده، مشيرا الى إقالة مجلس الشيوخ البرازيلي للرئيسة البرازيلية، روسيف، المنتخبة من أكثر من 54 مليون صوت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons