حمة الهمامي، الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية

الجبهة الشعبية التونسية تطالب بفتح تحقيق دولي في جريمة صنعاء

اجتمع، المجلس المركزي للجبهة الشعبية التونسية، الأحد 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وقد نظر في هيكلة الجبهة مركزيا وجهويا ومحليا حيث تم تشكيل الدوائر المركزية التي ستبدأ عملها بداية من الأسبوع القادم.

وبحسب بيان صادر عن الجبهة الشعبية، الأحد، فقد تطرق المجلس المركزي للوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد وأحكام قانون المالية لسنة 2017 وخاصة ما يتصل منها بالإجراءات التقشفية التي تنوي الحكومة اتخاذها خلال المرحلة القادمة وانعكاساتها على الفئات الشعبية، وقد قرر في هذا الصدد تنظيم وقفة احتجاجية بشارع الحبيب بورقيبة، يوم السبت 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بداية من الساعة الثالثة عصرا، وذلك رفضا لسياسات التقشف ولإملاءات صندوق النقد الدولي.

وأشار البيان الى تعرض المجلس المركزي للوضع العربي والدولي، وأدان الجريمة التي أقدمت عليها قوات “التحالف العربي” بقيادة السعودية ضد المدنيين العزل في اليمن، وطالب بفتح تحقيق دولي ومحاسبة مرتكبي هذه الجريمة، مجددا مطالبته بوقف الحرب البشعة التي تشنها السعودية وترك الشعب اليمني يقرر مصيره دون تدخل خارجي.

كان طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية، استهدف، السبت 8 أكتوبر/تشرين الأول، مجلس عزاء لوادل وزير الداخلية جلال الرويشان، وهو ما أدى إلى أكثر من 100 قتيل وما يفوق 500 جريح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons