الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني-أرشيفية

«‫حشد» يدعو الحكومة الأردنية للتراجع عن اتفاقية استيراد الغاز من الكيان الصهيوني

استنكر حزب الشعب الديمقراطي الأردني “حشد”  قيام الحكومة الأردنية ممثلة بشركة الكهرباء الوطنية بتوقيع اتفاقية استيراد الغاز “الإسرائيلي” مع شركة نوبل إنيرجي.

وقال الحزب، في بيان له الخميس 29 سبتمبر/أيلول الجاري، أن الحكومة الأردنية وقعت هذه الاتفاقية، في تجاهل صارخ للمعارضة الشعبية الواسعة لهذه الاتفاقية وما يترتب عليها من مخاطر كبرى على المصالح الوطنية الأردنية بربط الاقتصاد الوطني استراتيجيا مع العدو الصهيوني، واخضاع الأردن للابتزاز الصهيوني والارتهان السياسي.

وحذر الحزب، أن هذه الصفقة البالغة قيمتها 10 مليار دولار ولمدة 15 عاما، ستذهب لدعم الإرهاب الصهيوني وجيشه واقتصاده الذي يواصل يوميا التنكيل والقتل بحق أبناء الشعب الفلسطيني واحتلال أراضيه وانتهاك مقدساته.

كما طالب، الحكومة، بالتراجع فورا عن هذه الاتفاقية ودراسة البدائل العديدة لمصادر الطاقة سواء الغاز الجزائري أو من المصادر المحلية كالصخر الزيتي، والطاقة المتجددة من الشمس والرياح.

وفي ذات السياق، دعا الحزب، جماهير الشعب الأردني، للمشاركة في المسيرة الاحتجاجية التي تنظمها الحملة الوطنية لاسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني “غاز العدو احتلال” يوم الجمعة 30 سبتمبر/أيلول الجاري من أمام المسجد الحسيني،  الساعة الواحدة ظهرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons