العاصفة «ماثيو» تتحرك نحو جزر البحر الكاريبي «الغربية»

بعد ضرب الجزر الواقعة في أقصى جنوب جزر الأنتيل الصغرى، تحركت العاصفة الاستوائية، ماثيو، غربا، إلى المياه المفتوحة للبحر الكاريبي.

وذكر المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتحدة في وقت مبكر، الخميس 29 سبتمبر/أيلول، أن ماثيو، تتحرك غربا بسرعة نحو 26 كيلومترا في الساعة، ومن المتوقع أن يستمر، مع بعض الانخفاض في السرعة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقالت وكالة أسوشيتدبرس للأنباء، أن سرعة الرياح القصوى هي قرب 100 ميلا في الساعة، مع هبات أعلى. وفي جزر المارتينيك تم تسجيل عاصفة سرعتها 143 كيلومترا في الساعة.

ومن المتوقع أن تحدث العاصفة ماثيو، إعصارا ليلة الخميس.

محافظ فارغاس في فنزويلا، خورخي لويس غارسيا كارنيرو، أعلن الأربعاء، أنه نظرا لمرور العاصفة الاستوائية ماثيو، حظرت السلطات مرور السفن، وزيارة السياح إلى الشواطئ الساحلية.

وفي دومينيكا، حث رئيس الوزراء شعب الجزيرة، بالمكوث في منازلهم، بعدما تسببت الأمطار الغزيرة في بعض الفيضانات.

وفي جزيرة بربادوس تم قطع كثير من الأشجار، وانقطع التيار الكهربائي، وفقا لمركز عمليات الطوارئ الوطنية.

وقالت المنظمة الوطنية لإدارة الطوارئ في سان فيسنتي، تم نقل نحو 90 شخصا يعيشون في المناطق المنخفضة إلى ملاجئ الطوارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons