الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني-أرشيفية

الأردن: مسيرة احتجاجية ضد اتفاقية استيراد الغاز من الكيان الصهيوني

تنظم الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني (غاز العدو احتلال)، الجمعة 30 سبتمبر/أيلول الجاري، مسيرة احتجاجية رفضا لتوقيع اتفاقية لاستيراد الغاز من الكيان الصهيوني من قبل شركة الكهرباء الوطنية المملوكة للحكومة الأردنية.

وقالت الحملة أنها تنظم هذه المسيرة، “رفضاً وإدانةً لتوقيع صفقة استيراد الغاز من العدو الصهيوني من قبل شركة الكهرباء الوطنية المملوكة بالكامل للحكومة الأردنية، بقيمة 10 مليار دولار من أموالنا، ستذهب بأغلبيتها لدعم الإرهاب الصهيوني وجيشه واقتصاده ومستوطناته. واستنكاراً لتحويل الأردن ومواطنيه إلى رهائن بيد العدو، والاستهتار الحكومي الفظيع بمستقبل وأمن البلد، والإهدار الكامل لسيادته وكرامته، واحتجاجاً على فرض التطبيع على المواطنين غصباً عنهم، تدعو الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني (غاز العدو احتلال) الجميع الالتفاف حولها، والمشاركة في المسيرة الرافضة لاتفاقية العار”.

وكانت الحكومة الأردنية، وقعت، ممثلة بشركة الكهرباء الوطنية الأردنية، الإثنين 26 سبتمبر/أيلول الجاري، اتفاقية استيراد الغاز من الكيان الصهيوني مع شركة “نوبل انيرجي” الأمريكية المطوّرة لحوض البحر المتوسط. وبحسب بيان صادر عن شركة الكهرباء، فإن الاتفاقية ستزود المملكة بنسبة 40% من احتياجاتها لتوليد الكهرباء.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن وزير الطاقة لدى حكومة الاحتلال يوفال شتاينتس قوله، ان “التوقيع على الاتفاق مع الأردن هو إنجاز إسرائيلي مهم جداً، ويشكّل علامة في تعزيز العلاقات والتعاون الاستراتيجي بين إسرائيل والأردن والمنطقة كلها”، مضيفاً “ان هذه اللحظة هي لحظة تاريخية تتحوّل فيها إسرائيل للمرة الأولى إلى مصدرة للطاقة والغاز الطبيعي، لا شك لدي أن اتفاقات أخرى ستوقّع مع دول أخرى، وكذلك سيتم اكتشاف حقول غاز أخرى”.

تنظم المسيرة في تمام الساعة الواحدة ظهراً، بساحة المسجد الحسيني، وتتجه إلى ساحة النخيل.

تعليق واحد

  1. سؤال بسيط اذا اشترى شخص شيء ما بسعر مخفض وهو يعلم انه مسروق هل يعاقبه القانون ؟ الجواب نعم

    اذن كيف تقبل الحكومة شراء غاز من الكيان الصهيوني الغاصب وهي تعلم ان هذا الغاز تمت سرقته من ارض فلسطين ومن الشعب الفلسطيني ؟؟؟!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons