أقر ماركيز أن صداقته مع فيدل كاسترو تنصب بالأساس في مجال الأدب: «العلاقة بينا ما هي إلا صداقة فكرية. ربما لم يكن معروفًا على نطاق واسع أن فيدل رجل مثقف. وعندما نكون معًا، نتحدث كثيرًا عن الأدب»

الرئيس الكوبي يضع إكليلا من الزهور على النصب التذكاري لـ«غابرييل جارسيا ماركيز»

قام الرئيس الكوبي، راؤول كاسترو، الثلاثاء 27 سبتمبر/أيلول الجاري، بتكريم الكاتب الكولومبي الراحل غابرييل جارسيا ماركيز، على هامش حضوره مراسم التوقيع الرسمي على الاتفاق النهائي للسلام في كولومبيا.

ووصل راؤول كاسترو، بمرافقة الوفد الكوبي الذي شارك في اليوم التاريخي الى جامعة مدينة كارتاخينا دي أندياس، حيث وضع إكليلا من الزهور على النصب التذكاري المصنوع من البرونز للكاتب العالمي الشهير.

جدير بالذكر أنه تم توقيع اتفاق السلام النهائي بين الحكومة الكولومبية، والقوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)، يوم 26 سبتمبر/أيلول الجاري، في حفل اقيم بقرطاجنة. بعد ذلك، يقدم الأتفاق للاستفتاء الشعبي في 2 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، بهدف انهاء خمسة عقود من الحرب الأهلية التي أودت بحياة أكثر من 220،000 شخص وتشريد نحو 6.3 مليون آخرين.

يذكر أن الكاتب الكولومبي الشهير كان صديقا للزعيم التاريخي للثورة الكوبية، فيدل كاسترو، وهي الصداقة التي عرضت صاحب نوبل لانتقادات عديدة. وتوفي ماركيز في 17 أبريل/نيسان 2014. وأعلن رئيس كولومبيا حينها الحداد عليه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons