ممثلية العراق الدائمة بجنيف تنظم فعالية للتعريف بجرائم داعش ودور القوات العراقية والحشد في محاربته

نظمت الممثلية الدائمة لجمهورية العراق لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، الإثنين 26 سبتمبر/أيلول الجاري، فعالية للتعريف بجرائم عصابات داعش الإرهابية بالعراق ودور القوات الأمنية والحشد الشعبي في محاربة الإرهاب.

وحضر عدد كبير من الدبلوماسيين العاملين في الأمم المتحدة الفعالية التي حملت عنوان (أثر جرائم داعش الإرهابي على حقوق الإنسان في العراق ودور القوات الأمنية والحشد الشعبي في محاربة الارهاب)، وبمشاركة وفد عراقي ضم رجال دين وممثلين عن الحشد الشعبي.

ودعا رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا في كلمة القاها خلال الفعالية، الى استمرار الإدانة العالمية لجرائم عصابات “داعش” الإرهابية التي لا تخضع لأي منظومة قـِيَـمية، مشيدا بجهود الحشد الشعبي وأبناء العشائر في الحرب على الغرهاب.

بدوره أكد نائب رئيس ديوان الوقف الشيعي، د. علي الخطيب، أن توجيهات المرجعية الدينية تؤكد على ضرورة الالتزام بقواعد الاشتباك في تحرير المدن من سيطرة العصابات الإرهابية وعدم انتهاك أي حرمة، ومراعاة المدنيين، وفتح ممرات آمنة لخروجهم بسلام من المناطق التي يحتلها الإرهابيون.

كما قدم عضو مجلس النواب العراقي السيد أحمد الأسدي نفسه متحدثا باسم الحشد الشعبي، وأوضح في مداخلته أن فصائل الحشد تلتزم بمعايير حقوق الإنسان وهي داعمة ورديفة للقوات المسلحة وترتبط بمكتب القائد العام للقوات المسلحة وتخضع للقوانين والأنظمة المرعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons