حركة الديمقراطية الشعبية: السلطات الأردنية مارست القمع الفكري وأعطت غطاء للإرهاب

نعت حركة الديمقراطية الشعبية المصرية إلى الشعب العربى، المفكر الوطني والتقدمي الأردني، ناهض حتر، الذى اغتالته يد الإرهاب صباح الأحد 25 سبتمبر/أيلول الجاري، أمام دار العدالة الأردنية، في العاصمة عمان.

وأدانت الحركة في بيان لها، الأحد 25 سبتمبر/أيلول الجاري، “كل من مارس القمع الفكري وكل من أعطى غطاء للإرهاب، سواء السلطات الأردنية، أو جماعة الإخوان، التي سمح لها بالتقدم للانتخابات التشريعية الأردنية لكي يصبح للإرهاب نواب وللعمالة حصانة وللمستعمر ركيزة”.

وقال البيان، “وداعا ناهض حتر فقد رسمت بدمك طريق لن يستطيع الظلام طمس نوره وناره التى ستحرق وكلاء الصهاينة والإمبريالية”.

وكانت المحكمة أطلقت سراح حتر، يوم الخميس 8 سبتمبر/أيلول، بكفالة عدلية، بعد أن تم اعتقاله الشهر الماضي. على خلفية نشره رسما اعتبره البعض “مسيئا للذات الإلهية”، لتغتاله قوى الإرهاب، صباح الأحد 25 سبتمبر/أيلول الجاري، أمام محكمة في العاصمة الأردنية، عمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons