الثلاثاء , سبتمبر 19 2017
شعار الحزب

«حشد»: اغتيال «ناهض حتر» استهداف للأردن وأمنه واستقراره ووحدته الوطنية

استنكر حزب الشعب الديمقراطي الأردني “حشد” الجريمة النكراء التي استهدفت الكاتب الصحفي ناهض حتر وأودت بحياته، أمام قصر العدل في عمان، صباح الأحد 25 سبتمبر/أيلول الجاري.

واعتبر الحزب في بيان له، أن هذه الجريمة النكراء هي “استهداف للأردن وأمنه واستقراره ووحدته الوطنية، وتعد سافر على سلطة القضاء”.

فيما طالب بإيقاع أقصى العقوبة على مرتكب هذه الجريمة النكراء ومن يقف وراءها وكل العابثين بالوحدة الوطنية.

وأكد الحزب على أن “القضاء هو صاحب القول الفصل في كل جريمة أو مخالفة”، وأضاف، “لا يحق لأحد أن يقرر العدالة التي يريدها ويعيدنا الى عصر الغاب”.

كما حذر الحزب من محاولات القوى الظلامية والتكفيرية اثارة النعرات الطائفية والدينية مطالبا الحكومة وجميع القوى الوطنية ومؤسسات المجتمع كافة، توحيد جهودها من أجل التصدي لهذا الفكر الإرهابي التكفيري دفاعا عن وحدة الوطن وأمنه واستقراره.

وكانت المحكمة أطلقت سراح حتر يوم الخميس 8 سبتمبر/أيلول، بكفالة عدلية، بعد أن تم اعتقاله الشهر الماضي. على خلفية نشره رسما اعتبره البعض “مسيئا للذات الإلهية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons