الشيوعي الأردني: اغتيال حتر يكشف قصور الجهات الأمنية

أدان الحزب الشيوعي الأردني، في بيان له، الأحد 25 سبتمبر/أيلول الجاري، الجريمة النكراء التي أودت بحياة الكاتب الوطني ناهض حتر، وحمل الحزب، القوى المجرمة التي تقف وراء هذا الحادث المروع المسؤولية الكاملة عن محاولة إثارة النعرات الطائفية والدينية وتهديد السلم الاهلي ونسف الاستقرار الوطني.

وقال الحزب، “إن ظروف وقوع هذه الجريمة تشير بوضوح الى الجهات التي تقف وراءها والتي سبق واطلقت مئات التهديدات ضد المغدور الامر الذي كان يستوجب توفير الحماية التامة له لمنع الوصول الى هذه النتيجة المروعة التي تكشف أنه توجد قوى مجرمة لا تتوانى أبداً عن ارتكاب الجرائم واللجوء الى السلاح بدلاً من الحوار، وهو ما يكشف في ذات الوقت القصور الواضح من جانب الجهات الأمنية في القيام بدورها وتوفير الحماية الكافية والضرورية للمغدور”.

وأضاف، “إننا في الوقت الذي نكرر استنكارنا لهذه الجريمة وللتقصير من جانب الدوائر الأمنية نطالب باتخاذ أشد الاجراءات بحق الارهابيين المجرمين والقوى التكفيرية التي تثير القلق والرعب في الاردن وفي المنطقة، كما نتوجه الى جميع القوى الوطنية على مختلف ميولها واتجاهاتها لتوحيد مواقفها في نضال وطني شامل ضد المجرمين وأفكارهم ودفاعاً عن الوحدة الوطنية واستقرار وطننا وأمنه”.

وكانت المحكمة أطلقت سراح حتر، يوم الخميس 8 سبتمبر/أيلول، بكفالة عدلية، بعد أن تم اعتقاله الشهر الماضي. على خلفية نشره رسما اعتبره البعض “مسيئا للذات الإلهية”، لتغتاله قوى الإرهاب، صباح الأحد 25 سبتمبر/أيلول الجاري، أمام محكمة في العاصمة الأردنية، عمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons