وزيرة العلاقات الخارجية الفنزويلية، ديلسي رودريغيز

عقب تصريح للخارجية الأمريكية، فنزويلا: لا نستجيب لمطالبات أو أوامر الإمبريالية

رفضت ديلسي رودريغيز، وزيرة العلاقات الخارجية الفنزويلية، تدخل الحكومة الأمريكية في قرارات المجلس الانتخابي الوطني في فنزويلا. بعد تصريحات للمتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي، عبر فيها عن “قلق” حكومة بلاده لأنه لم يتم إجراء الاستفتاء على رئاسة مادورو قبل نهاية العام 2016.

وقالت رودريجيز في بيان لها، الجمعة 23 سبتمبر/أيلول الجاري، “فنزويلا ترفض بشدة تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي، التي تشكل تدخلا غير مقبول. إن السلطات في فنزويلا مستقلة وذات سيادة، وهي لا تستجيب للمطالبات أو أوامر الإمبريالية”.

ودعت وزيرة العلاقات الخارجية، حكومة الولايات المتحدة إلى الالتزام بالقانون الدولي.

يذكر أن المجلس الانتخابي الوطني في فنزويلا، أعلن، الخميس 22 سبتمبر/أيلول الجاري، أن الاستفتاء على عزل الرئيس نيكولاس مادورو، الذي تطالب المعارضة بإجرائه، لن يحصل قبل أوائل عام 2017 المقبل.

وأشار المجلس الى أن موعد إجراء الاستفتاء سيعلن في ديسمبر/كانون الأول المقبل، في حال نجح ائتلاف المعارضة في جمع 20% من إجمالي أصوات الناخبين، خلال الحملة المقرر إجراؤها من 26 إلى 28 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأضاف المجلس، أن الاستفتاء سيعقد حال تم الحصول على النسبة المطلوبة، في غضون 90 يوما، اعتبارا من وقت إعلان موعده، مستطردة أنه قد يجرى في منتصف الربع الأول من عام 2017.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons