"لا لتقليص الحقوق" شعار للمنظمات الاجتماعية والنقابية في البرازيل

إضراب وطني في البرازيل احتجاجا على سياسات ميشال تامر

عقدت النقابات والحركات الاجتماعية في البرازيل، الخميس 22 سبتمبر/أيلول الجاري، إضراب وطني، احتجاجا على اجراءات الحكومة المؤقتة برئاسة ميشال تامر بسبب انتهاكها لحقوق الطبقة العاملة، بحسب المنظمين.

وقال جواو بيدرو، عضو المجلس الوطني لحركة (MST) أنهم يعتبرون هذا الإضراب نشاط تحضيري للتعبئة لإضراب عام في البلاد.

فيما أكد الأمين العام لاتحاد عمال البرازيل باغنر غوميز، أن الهدف الرئيسي لهذه المظاهرات يتمثل بإدانة التدابير المتعلقة بإصلاح العمل التي أعلن عنها تامر. وقال غوميز إن العمال يعبرون عن معارضتهم لزيادة ساعات العمل، والإصلاحات التي تنص على الحد الأدنى لسن التقاعد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons