الواقع السينمائي في ندوة البيت الثقافي في كركوك

اقام البيت الثقافي في كركوك ندوة وحلقة نقاشية عن الواقع السينمائي في كركوك، جاءت الندوة دعما للسينما الكركوكية.

وتناولت الندوة التي عقدت يوم 7 سبتمبر/أيلول الجاري، وشارك فيها المخرج السينمائي (به لين زنكنة) طرق تطوير هذا القطاع الفني والثقافي المهم، وتحدث زنكنة عن تاريخ السينما الكركوكية وأبرز الأفلام المنتجة في المحافظة ورواد الإخراج السينمائي وأبرز ممثلي السينما، كما وتحدث عن دور السينما في المدينة والاهمال الذي دفع أكثرها الى التلاشي وتحويل قسم كبير منها الى محلات تجارية ومواقف للسيارات.

بعدها تم عرض فيلم (بلي باك) وفيلم (التابوت) للمخرج الشاب به لين زنكنة. ثم فتح باب الحوار للحضور، حيث تحدث السيد عبد الرحمن مصطفى محافظ كركوك السابق عن اسفه العميق لما آل اليه هذا القطاع المهم، ودعا الى ايلاء الاهتمام بمجال السينما لما لها من تأثير ايجابي على المجتمع شاكرا جهود البيت الثقافي في دعم هذا القطاع المهم.

بعدها تحدث معاون مدير البيت الثقافي عمار قيس صبري عن اهتمام دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة ومن خلال البيت الثقافي في اعادة الهيبة للسينما العراقية والسينما الكركوكية عبر التوسع في اقامة الندوات والمحاضرات وزيادة المطالب لإنشاء دار سينما وفق طراز حديث وتشجيع شركات الانتاج من اجل الاستثمار في قطاع السينما وانتاج افلام ذات فكرة وموضوع يمكن من خلاله المشاركة في المهرجانات العالمية، مضيفا ان هذا الموضوع متابع شخصيا من قبل السيد مدير عام دائرة العلاقات الثقافية وتوجيهه بتقديم دراسة مفصلة عن واقع السينما كل ضمن محافظته.

وفي ختام حديثه قدم شكره وتقديره لجهود المخرجين الشباب في تصوير وإنتاج أفلام قصيرة تحاكي الواقع عبر أفكار إنسانية منوعة.

وفي مداخلة اخرى تحدث السيد طه بابان المخرج السينمائي والأستاذ في معهد الفنون الجميلة عن المعوقات التي وقفت أمام تطوير الجانب السينمائي ولعل أبرزها عزوف شركات الإنتاج عن الاستثمار في مجال إنتاج الأفلام أو بناء دور سينما حديثة، كما وتحدث عن ظروف تصوير الفلمين الذين عرضا خلال الندوة، معتبرا اياها تحدي للواقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons