العمال التونسي يدين منع بث حوار للمرزوقي

أدان حزب العمال التونسي، منع إذاعة حوار صحفي أجرته قناة “التاسعة” مع الرئيس السابق، المنصف المرزوقي. مذكرا بموقف الحزب المبدئي والصارم تجاه قضايا الحريات والحق في التعبير لجميع المواطنين بغض النظر عن مضامين أفكارهم عدا ما يدعو للعنف والإرهاب.

ودعى الحزب في بيان له، السبت 17 سبتمبر/أيلول الجاري، الجهات الحكومية الرسمية ومجلس نواب الشعب لفتح تحقيق جدّي في الموضوع، وفي محاولات تركيع الإعلام العمومي والخاص وتدجينه وربطه بدوائر القرار والمال الفاسد، بحسب البيان.

كما دعى، النيابة العمومية للتحرك بقصد تطبيق القانون والتصدي لما سماه الحزب بالتدخلات المنهجية التي تطال القطاع الإعلامي قصد التحكم فيه وتوظيفه لتزييف وعي الشعب والقضاء على مكاسب التعددية وحق الرأي والتي تطال المعارضة وخاصة الجبهة الشعبية بتعليمات خفيّة من جهات متنفذة رسمية وغير رسمية.

وأشار الحزب الى محاولات الاعتداء على الحريات السياسية، قائلا أنها “تتعرض إلى محاولة التصفية تحت حكم النهضة/النداء الذي يريد فرض خيارات التبعية والتفقير والفساد دون مقاومة ولا احتجاج فضلا عن حرمان الشعب التونسي من حقه في المعلومة”.

فيما دعى الحزب في بيانه، الشعب التونسي وفعاليات المجتمع المدني والسياسي إلى مزيد اليقظة والتصدي للنوازع الدكتاتورية التي تطل برأسها للعودة بالبلاد إلى قبضة الحاكم الفاشي وإلى مصادرة الحريات العامة والفردية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons