الخارجية المصرية تستنكر البيان الأمريكي بشأن قضية آية حجازي

تعقيبا على البيان الصادر عن البيت الأبيض الأمريكى بشأن متابعة قضية المواطنة المصرية الأمريكية آية حجازى، والمحتجزة على خلفية انتهاكات للقانون المصري واستغلال أطفال الشوارع، استنكر المتحدث باسم وزارة الخارجية، أحمد أبو زيد، الأحد 18 سبتمبر/أيلول الجاري، ما وصفه بإصرار بعض الدوائر الرسمية الأمريكية على الاستهانة بمبدأ سيادة القانون والتعامل معه بانتقائية لدرجة المطالبة الصريحة بالافراج عن أحد المتهمين وإسقاط التهم الموجهة إليه لمجرد انه يحمل الجنسية الأمريكية. وطالب بالمقابل بالافراج عن المتهمين المصريين بالسجون الامريكية وإسقاط الاتهامات الموجهة اليهم.

وكان نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، أفريل هاينز، طالب في بيان بإطلاق سراح الناشطة الأمريكية من أصل مصري، آية حجازي، التي أُلقي القبض عليها قبل عامين، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليها.

وعبر البيان الذي نشره البيت الأبيض، على موقعه الإلكتروني، الجمعة، عن “قلق الرئيس الأمريكي باراك أوباما العميق تجاه سلامة جميع مواطني الولايات المتحدة بالخارج”، مضيفا أن “الولايات المتحدة تدعو الحكومة المصرية إلى إسقاط جميع الاتهامات الموجهة لحجازي، وإطلاق سراحها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons