تظاهرات للحزب الشيوعي الأردني - أرشيفية

الشيوعي الأردني يوجه نداء للتصويت بكثافة لـ “قائمة معاً”

ناشد الحزب الشيوعي الأردني، أعضاءَه وأنصاره ومؤيديه، جماهير الدائرة الثالثة، التوجه الى صناديق الاقتراع والتصويت بكثافة لقائمة معاً.

وأشار الحزب في بيان له، السبت 17 سبتمبر/أيلول الجاري، الى أن القائمة تملك برنامجا للتحولات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الجذرية والتقدمية من شأن تنفيذها الخروج من النفق المعتم الذي زج البلاد والناس اليه التحالف الطبقي الحاكم بتطبيق نهج الارتباط التبعي بالمراكز الرأسمالية ومؤسسات التمويل التابعة لها وبالاذعان لاملاءات صندوق النقد والبنك الدوليين الذي أفضى الى اتساع مساحات الفقر والبطالة وتردي الأوضاع المعيشية للطبقات الشعبية، لأنها تدعو الى إقامة دولة مدنية ديمقراطية تكفل المساواة التامة والحقة بين المواطنين كافة وتحترم حقوقهم وحرياتهم دون تمييز بسبب الجنس أو الدين أو المذهب أو الطائفة أو أي اعتبار جهوي أو إقليمي، لانها تدعو الى فصل الدين عن السياسة، بحسب بيان الحزب.

وبحسب الحزب الشيوعي، تدعو القائمة الى مواجهة النظام الرسمي العربي الذي بات لا يتحرج من الاصطفاف الى جانب كيان الاحتلال والتمييز العنصري والذي بات يتجاهل عن عمد مجازر قوات الاحتلال وسوائب مستوطنيه اليومية ضد الشباب والفتيات في الأراضي الفلسطينية المحتلة ويتغاضى عن قيام حكومة “اسرائيل” الفاشية بتدمير منهجي لاسس التسوية العادلة للصراع الفلسطيني والعربي “الاسرائيلي” التي يجب أن تستند الى انسحاب القوات “الإسرائيلية” الغازية من الأراضي الفلسطينية والعربية كافة، والى حق الشعب العربي الفلسطيني.

مضيفا، انها تعلن معارضتها الصريحة للجماعات الإرهابية التكفيرية ولنشاطاتها الهدامة في عدد من البلدان العربية وخاصة في سورية والعراق ولدورها التآمري على وحدة وسيادة واستقلال هذه البلدان واشاعة شتى أنواع الانقسامات الطائفية والمذهبية والاثنية والعرقية والفوضى والدمار والقتل والخراب في ربوعها.

كما أشار الحزب الى أن القائمة تنتصر للحريات الديمقراطية العامة والخاصة وترفض أي انتهاك لها من قبل جهاز الدولة التنفيذي الأمني تحت أي ذريعة كانت.
هذه بعض الاسباب التي تدفعنا في الحزب الشيوعي دعوة جماهير الدائرة الثالثة التصويت بكثافة لقائمة معا.

يذكر أن الانتخابات البرلمانية في الأردن تجرى يوم 20 سبتمبر/أيلول الجاري، وفقا لقانون الانتخابات الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons