كولومبيا تبدأ التخلص من الألغام الأرضية كجزء من صفقة سلام

أعلنت الحكومة الكولومبية، الأربعاء 14 سبتمبر/أيلول الجاري، انها بدأت إزالة الألغام التي تقع في 48 بلدية في البلاد، والتي تم زرعها خلال خمسة عقود من الصراع الداخلي.

وتعد هذه الخطوة جزءا من اتفاق تم التوصل إليه خلال محادثات السلام التي عقدت في العاصمة الكوبية، هافانا، بعد ما يقرب من أربع سنوات من المفاوضات بين ممثلي حكومة الرئيس خوان مانويل سانتوس، والقوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك).

يذكر أنه في فبراير/شباط الماضي، بدأ الرئيس الأميركي، باراك أوباما، المبادرة العالمية لإزالة الألغام كولومبيا، جنبا إلى جنب مع النرويج، التي تعتزم مساعدة كولومبيا الوفاء بالتزاماتها في اتفاق السلام.

وقد طلب أوباما من الكونغرس الموافقة على 33 مليون دولار في عام 2017 لمشاريع إزالة الألغام، كما وافق الاتحاد الأوروبي في 5 أغسطس/آب الماضي على دعم كولومبيا بحوالي 9.4 مليون دولار لبدء هذه العمليات.

وتعتبر كولومبيا ثاني أكبر البلاد الملغومة في العالم بعد أفغانستان، والتي شهدت 11458 ضحية خلال السنوات الـ 26 الماضية نتيجه هذه الألغام.

الجدير بالذكر أنه سيتم توقيع اتفاق السلام النهائي يوم 26 سبتمبر/أيلول الجاري في حفل يقام في قرطاجنة. بعد ذلك، يقدم الأتفاق للاستفتاء الشعبي في 2 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، بهدف انهاء خمسة عقود من الحرب الأهلية التي أودت بحياة أكثر من 220،000 شخص وتشريد نحو 6.3 مليون آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons