الثلاثاء , سبتمبر 19 2017
لولا دا سيفيا، وديلما روسيف

«روسيف»: الآن الهدف هو الرئيس «لولا دا سيلفا»

انتقدت رئيسة البرازيل المقالة، ديلما روسيف، الدعوى التي تم رفعها ضد الرئيس السابق لولا دا سيلفا، معبره عن أسفها قائلة “الآن الهدف هو الرئيس لولا”.

كان الإدعاء العام في البرازيل وجّه اتهامات بالفساد، الأربعاء 14 سبتمبر/أيلول الجاري، إلى الرئيس السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا وزوجته وستة آخرين في إطار.

وتعليقا على القضية، قالت روسيف عبر حسابها الشخصي بموقع “تويتر”، “من الواضح أن هذه الشكوى يخدم أهداف أولئك الذين يسعون لمنع ترشحه في 2018”.

وأضافت روسيف -التي وصفت إقالتها من قبل مجلس الشيوخ بالإنقلاب-، إنه “مرة أخرى، يعتدى على الديمقراطية، مرة أخرى، يرتكب ظلما فادحا من دون أساس”.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يوجّه فيها مدّعون اتحاديون اتهامات مباشرة بالتورط المزعوم في الكسب غير المشروع بشركة النفط التي تديرها الحكومة إلى دا سيلفيا، الذي لا يزال السياسي الأكثر شعبية في البرازيل.

الجدير بالذكر أنه في 26 أغسطس/آب الماضي، قدمت الشرطة الفيدرالية البرازيلية تهم غسل الأموال، والتزوير في الحصول على شقة، الى لولا دا سيلفيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons