الثلاثاء , سبتمبر 19 2017
أرشيفية

«روسيا» تبدأ في بناء محطة «بوشهر2» النووية «جنوب إيران»

بدأت إيران وروسيا في بناء محطة بوشهر للطاقة النووية 2، الواقعة جنوب إيران، وفي حفل حضره مسؤولون إيرانيون وروس قال علي أكبر صالحي، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية “إننا نفتح صفحة جديدة في اتجاه أنشطتنا الصناعية النووية السلمية”.

وأكد صالحي في الحفل الذي عقد، السبت 10 سبتمبر/أيلول الجاري، أن هذا التعاون بين إيران وروسيا يتفق مع معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

فيما أشار المسئول الإيراني الى أن العلاقات الثنائية بين الدولتين تغطي مختلف القطاعات، لا سيما الطاقة.

 

وفي ذات السياق، أشار اسحاق جهانغيري، النائب الأول للرئيس الإيراني، إلى أن بلاده تعتزم تعزيز التعاون مع روسيا في مجالي التعاون العسكري – التقني، ومحاربة الإرهاب.

وقال جهانغيري خلال المراسم الاحتفالية بمناسبة بدء بناء وحدة الطاقة الثانية في محطة بوشهر:  “الان يبدأ بناء وحدة الطاقة الثانية، وبعد عامين سيبدأ بناء وحدة الطاقة الثالثة”.

وشدد النائب الأول لرئيس جمهورية إيران الإسلامية، على أن التعاون بين إيران وروسيا في مجال الطاقة النووية سيتميز بطابع سلمي بحت.

وقال جهانغيري “تعاوننا مع روسيا سيكون حصرا على أساس الاستخدام السلمي للطاقة النووية. هذا لن يؤدي الى ظهور أية شكوك لدى الدول الأخرى”.

الجدير بالذكر، أن إيران وروسيا اتفقتا على بناء محطتين للطاقة النووية في بوشهر. وسيتم الانتهاء من البناء الذي تقدر كلفته بحوالي 10 مليار دولار أمريكي خلال 10 أعوام، ومن المتوقع أن توفر إيران ببناء هذين المحطتين، 22 مليون برميل من النفط كل عام.

وقد بدأ بناء محطة بوشهر للطاقة النووية في عام 1975 على يد شركات ألمانية. ولكن تم تعليق العمل عندما فرضت الولايات المتحدة حصارا على المعدات عالية التكنولوجيا إلى إيران بعد ثورة 1979، التي تم خلالها الإطاحة بالإمبراطور الذي تدعمه الولايات المتحدة. ووقعت روسيا عقدا مع إيران في عام 1998 لإنهاء البناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons