رئيس الإكوادور، رافائيل كوريا، يتسلم من رئيسا كولومبيا، وكوستاريكا، الخرائط الملاحية التي تحدد حدودها البحرية الجمعة، 9 سبتمبر/أيلول 2016

الإكوادور وكوستاريكا توقعان اتفاقية حول الحدود البحرية

تسلم رئيس الإكوادور، رافائيل كوريا، الجمعة 9 سبتمبر/أيلول الجاري، من نظرائه من كولومبيا، خوان مانويل سانتوس، وكوستاريكا، لويس غييرمو سوليس، الخرائط الملاحية التي تحدد حدودها البحرية.

ومن بويرتو أيورا، عاصمة الجزيرة سانتا كروز، والتي تقع في أرخبيل غالاباغوس، تمكنت الإكوادور من اغلاق ملف الحدود البحرية في المحيط الهادئ مع كوستاريكا، بعد مائتي عام من حياة الجمهورية. وقال كوريا “اليوم الإكوادور لها حدود واضحة، معترف بها من قبل جيراننا والمجتمع الدولي، وأصبحت النزاعات الحدودية مغلقة نهائيا، إلى الأبد”.

وقال لويس غييرمو سوليس، رئيس كوستاريكا، “تقدر هذه اللحظة بأنها تاريخية في حياة أممنا”.

وفي الوقت نفسه، أشار سانتوس الى أن إقامة الحدود البحرية يؤكد على “العلاقات الممتازة بين بلدينا”، والتي سوف تعمل معا للاستفادة من الحدود المشتركة.

يذكر أنه في 7 مارس/آذار الماضي، صدقت الجمعية الوطنية الإكوادورية على اتفاقية لتحديد الحدود البحرية الشمالية الغربية مع كوستاريكا، الأمر الذي أدى إلى تمكن البلد الواقع فى أمريكا الجنوبية من الحصول على 100 كيلومترا من الأراضي في البحر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons