تظاهرات للحزب الشيوعي الأردني - أرشيفية

الشيوعي الأردني يحيي نضالات الشيوعيين في إيران

بمناسبة الذكرى الـ 75 لتأسيس حزب توده الإيراني، قدر الحزب الشوعي الأردني نضالات الحزب الإيراني مقدما له أصدق مشاعر التضامن.

وفي برقية تضامنية، بتوقيع فرج اطميزه، الأمين العام للحزب الشيوعي الأردني، قال الحزب:

“الرفاق الاعزاء
حزب توده ايران الكرام

ننتهز الذكرى الـ 75 لتأسيس حزبكم الشقيق (حزب توده إيران). لنتقدم بأحر التمنيات وأصدق مشاعر التضامن والتلاحم النضالي مع حزبكم الشقيق.
نستذكر في هذه المناسبة العزيزة، صفحات مشرقة وتضحيات جسيمة قدمها حزبكم المناضل من أجل شعب ايران، وتوقه الى الديمقراطية والحرية والعدالة الإجتماعية.

ونقدر عالياً نضالاتكم من أجل السلام والديمقراطية الحقيقية، ومن أجل الاشتراكية والتقدم الاجتماعي لبلدكم العزيز إيران .

ورغم الظروف الصعبة التي يعاني منها حزبكم الصديق فإننا ندرك جيداً أهمية هذا النضال والتواصل معاً حتى يتحقق لشعبكم الإيراني طموحاته في التحرر الكامل والانعتاق من الهيمنة الطائفية، وشيوع الديمقراطية والحريات العامة لكافة الأطياف السياسية.

وننهتز هذه المناسبة لنطالب الأحزاب والقوى وجميع المؤسسات الدولية والهيئات الإنسانية والحقوقية أن ترفع صوتها عالياً مطالبة بإطقلاق سراح جميع معتقلي حزب توده ايران من المعتقلات الإيرانية، وحرية العمل السياسي للحزب سيما وانه قد كان سباقاً في التضحية والنضال من أجل خلع النظام الدكتاتوري الشاهنشاهي.

وأخيراً نتقدم لكم بأحر التهاني بذكرى إنطلاقة حزبكم الـ 75″

يذكر أن “حزب توده” هو أقدم وأشهر تنظيم ماركسي لينيني إيراني. وهو وريث الحزب الشيوعي الإيراني، حيث تأسس الأخير عام 1920، واعتبر حزبا غير قانونيا في العام 1933، ليعاود تأسيسه مرة اخرى عام 1942 بعد تغير اسمه الى “توده”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons