رودريغو روتيرتي، رئيس الفلبين

إلغاء لقاء بين أوباما ورئيس الفلبين في «آسيان» بعد وصفه بـ«ابن العاهرة»

قالت قناة “CNN” الأمريكية، الإثنين 5 سبتمبر/أيلول الجاري، أن البيت الأبيض ألغى لقاءا كان من المزمع عقده بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ورئيس الفلبين رودريغو روتيرتي، خلال قمة مجموعة دول جنوب شرق آسيا “آسيان” في لاوس.

وأشار المتحدث باسم الأمن القومي الأمريكي، ند برايس، إن أوباما سيجتمع مع الرئيس الكوري الجنوبي بدلا من ديوترتي.

 

وكان رئيس الفلبين سُئِلَ في مؤتمر صحفي قبل توجهه الى لاوس، عن ما سيقوله إذا سأله أوباما في حربه على الجريمة والمخدرات التي يشنها في الفلبين وأوقعت أكثر من 2400 قتيل في شهرين، وهو ما كان أوباما قد أعلن عن أنه سيثيره مع الرئيس الفلبينيي، فرد رودريغو قائلا: “عليك ان تحترم الآخرين ولا تلقي فقط بالأسئلة والتصريحات. يا ابن العاهرة. سألعنك خلال المنتدى. سنتمرغ في الوحل مثل خنزيرين إذا فعلت ذلك معي”.

 

تعقد قمة “آسيان” رابطة دول جنوب شرق أسيا، الثلاثاء 6 سبتمبر/أيلول الجاري في لاوس.

يذكر أنه في أغسطس/ آب الماضي قال خبيران أمميان في حقوق الإنسان إن تعليمات ديوترتي إلى الشرطة والناس بقتل المتشبه في أنهم من مروجي المخدرات، تصل إلى حد “التحريض على العنف والقتل، وهو جريمة في القانون الدولي”.

الجدير بالذكر أن دوتيرتي “71 عاما” محام ذو شخصية مثيرة للجدل ويطلق عليه لقب “قاضي الجدل” بسبب اعتماده سياسات قاسية لمكافحة الجريمة في “دافاو” تلك المدينة الجنوبية الكبيرة التي تولى بلديتها قبل انتخابه رئيسا للفلبين في مايو/آيار الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons