مديناً العملية الإرهابية، حشد: مشروع الاصلاح الديمقراطي مطلباً ملحاً وضرورة لا حياد عنها

أدان حزب الشعب الديمقراطي الأردني “حشد”، في تصريح صحفي له، الثلاثاء 21 يونيو/حزيران الجاري، العمل الإرهابي الجبان على الحدود الشمالية الشرقية للأردن والذي راح ضحيته ستة شهداء وأربعة عشر جريحاً من القوات المسلحة الأردنية.

وقال الحزب أن هذه الجريمة تأتي الاحدث في سلسلة جرائم منظمات الإرهاب التي تستهدف إغراق الأردن في الصراعات الدموية التي تشهدها عدد من البلدان العربية الشقيقة تمهيداً لإعادة تقسيم المنطقة وتدمير مقومات الدولة الوطنية.

وأضاف: إن مثل هذه الاعتداءات الجبانة لن تزيد الشعب الاردني الاّ تماسكاً واستعداداً لمجابهة الاخطار التي تتهدد الوطن، في نفس الوقت الذي اصبح فيه مشروع الاصلاح الديمقراطي مطلباً ملحاً وضرورة لا حياد عنها من اجل حماية البلاد من المخاطر التي تتهددها.

كما تقدم الحزب باحرّ التعازي لذوي الشهداء الأبرار، كما وتمنى الشفاء العاجل للجرحى، والعار للإرهاب الأعمى الذي يقوم على تنفيذ مشروع الاستعمار الجديد في للمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons