الشعبية التونسية ببنعروس تجتمع لتفعيل المبادة الوطنية للإنقاذ

قالت الجبهة الشعبية التونسية في بيان لها، انه على إثر الازمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية الحادة التي وصلت اليها البلاد والتي حتمت تشكيل تحالف القوى الديمقراطية والتقدمية على مستوى وطني لتتقدم بمبادرة للإنقاذ، اجتمعت الجبهة الشعبية، والحزب الجمهوري، وحزب المسار، يوم الجمعة 17 جوان (يونيو/حزيران) الجاري، بمقر الجبهة الشعبية بحمام الانف لتفعيل المبادرة الوطنية للأحزاب الديمقراطية والتقدمية.

وأشار البيان الى انه وبعد تدارس هذه المبادرة تم الاتفاق على ما يلي:

1/ تحيي الأطراف المجتمعة المبادرة الوطنية للإنقاذ.

2/ تعمل على تجسيدها جهويا.

3/تعمل على تشكيل تنسيقية جهوية وستسعى للاتصال بباقي الاطراف المشكلة للتحالف مع الانفتاح على المنظمات الوطنية ومكونات المجتمع المدني، من اجل:
أ/ تشخيص الوضع جهويا وتحديد برنامج مشترك لمقاومة الفساد وضبط خطة تنموية تستجيب لطموحات الشعب ومقاومة البطالة والنهوض بالثقافة ومعالجة الاوضاع البيئية المتردية.
ب/ العمل على توحيد الجهود للاستعداد للاستحقاقات السياسية القادمة لتعميق المسار الديمقراطي ولتكريس الديمقراطية المحلية في العمل البلدي وتجنيب البلاد احتكار مكونات الائتلاف اليميني الرجعي للحياة السياسية.

كما نبه البيان الى خطورة السعي الى تعميم مسؤولية فشل الائتلاف الحاكم ونشدد على أهمية تنسيق مواقف المعارضة الديمقراطية والتقدمية في توجيه كل المبادرات نحو الانقاذ والبناء وفتح باب الامل مجددا أمام التونسيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons